أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

الطيونة وتحقيقات المرفأ… ميقاتي يُعلن موقفه وتحرك هام لبيطار

أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، اليوم السبت، أن الحكومة حريصة على عدم التدخل في أي ملف يخص القضاء.

موقف ميقاتي

وجاءت تصريحات ميقاتي، في بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء، عقب اجتماع بين ميقاتي ووزير العدل هنري خوري ورئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود بعد مقتل سبعة أشخاص في أعمال عنف حصلت في الطيونة، مؤكدين على ضرورة الإسراع في التحقيقات الجارية لكشف الملابسات الكاملة لما حصل، وإحالة المتسببين بهذه الأحداث إلى القضاء المختص.

وأكد ميقاتي خلال الاجتماع أن “المِلَفّ الكامل لما حصل هو في عهدة الأجهزة الأمنيّة بإشراف القضاء المختص”، مشدداً على أن “الحكومة حريصة على عدم التدخل في أي مِلَفّ يخص القضاء، وأنه يتعين على السلطة القضائية أن تتخذ بنفسها ما تراه مناسباً من إجراءات”.

في غضون ذلك، أعلنت وسائل إعلام لبنانية أن مجلس القضاء الأعلى سيجتمع يوم الثلاثاء، مع قاضي مرفأ بيروت طارق البيطار للاستماع إلى رأيه حول مسار التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت.

ولم يُحرز التحقيق في قضية انفجار المرفأ الذي وقع يوم 4 أغسطس/آب عام 2020، وهو أحد أكبر التفجيرات غير النووية في التاريخ، سوى تقدماً ضئيلاً في ظل حملة تشهير ضد القاضي البيطار ومقاومة من فصائل لبنانية.

وتأتي هذه التطورات عقب نفي زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن حزبه خطط لأعمال العنف التي دارت في شوارع بيروت، وقال إن اجتماعاً انعقد في اليوم السابق كان سياسياً تماماً.

مواضيع ذات صِلة : من هو القاضي طارق بيطار الذي هزّ المنظومة السياسية في لبنان وانتفضت لإبعاده

وأحداث العنف التي شهدتها بيروت، الخميس، بينما كان معتصمون يجتمعون للمشاركة في احتجاج دعت له ميليشيا حزب الله ضد قاضي التحقيقات طارق البيطار، كانت الأسوأ خلال أكثر من عشرة أعوام، وأعادت إلى الأذهان ذكريات الحرب الأهلية الطائفية التي شهدتها البلاد من عام 1975 حتى 1990.

واعتقلت السلطات 19 شخصاً حتى الآن لصلتهم بأحداث العنف.

شاهد أيضاً : لحظة انفجار معمل في بيروت وسقوط عدد من الضحايا ومقطع مروع من الداخل يظهر حجم الكارثة

الطيونة وتحقيقات المرفأ... ميقاتي يُعلن موقفه وتحرك هام لبيطار
الطيونة وتحقيقات المرفأ… ميقاتي يُعلن موقفه وتحرك هام لبيطار

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى