أخبار العالم العربيخبر عاجل

في القلب غصة.. البطريرك الراعي يُعلّق على أحداث لبنان الأخيرة

أكد البطريرك الماروني في لبنان، بشارة الراعي، اليوم الأحد، أنه لا يجوز لأي طرف أن يلجأ إلى التهديد أو العنف والعبث بالسلم الأهلي، وذلك على خلفية الاشتباكات المسلحة التي حصلت بمنطقة الطيونة في بيروت، يوم الخميس الماضي.

في القلب غصة.. البطريرك الراعي يُعلّق على أحداث لبنان الأخيرة
في القلب غصة.. البطريرك الراعي يُعلّق على أحداث لبنان الأخيرة

نقلت وسائل إعلام لبنانية تصريحات الراعي خلال عطلة قداس الأحد، وعلق على الأحداث قائلاً “في القلب غصة لما جرى الخميس الماضي ونستنكر هذه الأحداث واستعمال الأسلحة بين أخوة الوطن الواحد ونتقدّم بالتعازي الحارة من عائلات الضحايا.

وأضاف الراعي، “نرفض العودة إلى التجييش الطائفي وتسويات الترضية واختلاق الملفات وأشخاص أكباش المحرقة وندعو للتلاقي لقطع دابر الفتنة”، لافتاً إلى أنّه “لا يجوز لأي طرف أن يلجأ إلى التهديد والعنف وإقامة حواجز عشائرية على الطرقات”.

وشدد الراعي على “دعم دور الجيش وقد نجح في حصر مواقع الاشتباك وأظهر أن المؤسسة الشرعية أقوى من أي قوة أخرى”.

كما توجه إلى شباب لبنان بالقول، “عبروا عن إرادتكم في الانتخابات النيابية المقبلة”، منوهاً إلى أنه “على مجلس الوزراء أن يجتمع ويتّخذ القرارات اللازمة وعلى كل وزير احترام السلطة وممارسة سلطته باسم الشعب لا باسم النافذين”.

وشدد الراعي أنه “لنحرّر القضاء وندعم استقلاليته وفقا لمبدأ فصل السلطات فما من أحد أعلى من القانون والقضاء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى