أخبار العالم العربي

شاهد|| العراق يعلن القبض على “أبو عبيدة بغداد” بعد ملاحقة مخابراتية معقدة خارج البلاد

أعلنت السلطات العراقية، مساء اليوم الإثنين، إلقاء القبض على “إرهابي” مسؤول عن تفجير أسفر عن مقتل أكثر من 320 شخصاً في بغداد قبل خمس سنوات.

الكاظمي يعلن القبض على “إرهابي” خطير

قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على منصة تويتر: “‏بعد أكثر من خمس سنوات على جريمة تفجير الكرادة التي أدمت قلوب العراقيين، نجحت قواتنا البطلة، بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، في اعتقال الإرهابي غزوان الزوبعي، الملقب بـ (أبو عبيدة بغداد)، المسؤول عن هذه الجريمة وجرائم أخرى”.

وأضاف: “‏إن محاسبة المتورّطين بدماء أبنائنا واجبٌ وطني لن نحيد عنه، وقد وجّهنا بتنظيم مسابقة لإنشاء نصبٍ يخلّد ضحايا تفجير الكرادة كجزءٍ من الوفاء لكل تضحيات العراقيين.. ما ضاع حق وراءه مطالب”.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، في سلسلة تغريدات: “‏بعد التوكل على الله وبإشراف ومتابعة القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي، تمكن الأبطال في جهاز المخابرات الوطني وبعملية بطولية استخبارية معقدة من القاء القبض على المتهم ( غزوان الزوبعي) الملقب بـ ( أبو عبيدة بغداد ) في إحدى الدول”.

‏وتابع: “أشرف على تفجير مزدوج في محافظة بغداد في مول النخيل بتاريخ 2016/9/9 من خلال انتحاري يرتدي حزام ناسف وتلتها تفجير عجلة مفخخة نوع هونداي باص تحتوي على انتخاري آخر، بالإضافة إلى تفجير عجلة مفخخة في بغداد بالقرب من مرطبات الفقمة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل العجلة انتحاري”.

‏وزاد: “كما أشرف على تفجير عجلة مفخخة في منطقة الشواكة بالقرب من هيئة التقاعد العامة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل العجلة انتحاري، وتفجير عجلة تستهدف زوار الإمام الكاظم عليه السلام اثناء مراسيم الاستشهاد في مفرق الدورة قرب السايلو 2016/5/2 كان يستقل العجلة انتحاري”.

وفي يوليو/تموز 2016، فجر انتحاري حافلة مفخخة أمام مجمعين تجاريين في منطقة الكرادة المكتظة ذات الغالبية الشيعية وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 323 شخصاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى