ترند - Trendسلايد رئيسي

أضواء المولد النبوي تنير المسجد الذي شهد الظهور الأول لزعيم “داعش”… ومودير سورية تثير الجدل بتصريحات حول الرسول (فيديو وصور)

ما يزال المولد النبوي الشريف، حتى اليوم الإثنين، يتصدر ترند مواقع التواصل الاجتماعي، بكافة الدول العربية، حيث تناقل مغردون صوراً مختلفة لفعاليات الاحتفالات التي أقامها المسلمون بهذه المناسبة.

– احتفالات المولد النبوي الشريف

تداول مغردون مقاطع مصورة وصوراً عديدة للاحتفاليات التي تمت بهذه المناسبة، ولكن أكثر ما كان لافتاً هو تجمع المئات من أهالي الموصل العراقية واحتفالهم في مسجد النوري الذي شهد ظهور تنظيم داعش السابق، أبو بكر البغدادي.

وذكرت التقارير الإعلامية، أنه للمرة الأولى، أحيا سكان الموصل العراقية ذكرى مولد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، في مسجد النوري التاريخي شمالي البلاد، وذلك منذ أن دُمّر قبل سنوات خلال المعارك ضد تنظيم داعش.

وأضاءت أنوار المولد النبوي باحة المسجد، كما تم تأدية الأناشيد الدينية التقليدية التي تمدح النبي محمد الكريم، التي قام بتأديتها خمسة رجال بثياب تقليدية.

هذا وتخلّل الاحتفال الذي جر على مسرح شُيّد أمام المئذنة الحدباء التي لم تبقَ إلا قاعدتها، صلاة “جماعية” بعدما تم رفع الأذان في الجامع العريق.

– الاحتفال الأول

وبهذا الشأن، قال مدير أوقاف محافظة نينوى، أبو بكر كنعان: “هذه أول احتفالية بمناسبة المولد النبوي الشريف في جامع النوري”.

وأضاف: “أن هذا المسجد كان له مكانة كبيرة قبل تفجيره، وكانت دائماً تقام فيه الاحتفالات المركزية في مناسبة المولد”، معبراً عن سعادته الكبيرة لرؤية الناس وأهالي المنطقة يؤدون الصلاة فيه ويحتفلون.

وكان جامع النوري الكبير تعرّض للتدمير بشكل كبير قبل 4 سنوات، إلى جانب العديد من المواقع التراثية الأخرى في المدينة القديمة بالموصل، وذلك تزامناً مع تقدُّم القوات العراقية في آخر محاولاتها لاستعادة السيطرة على المنطقة إبان المعارك مع داعش.

كما إن ما يميز هذا المسجد الأثري، هو أن زعيم التنظيم السابق، أبو بكر البغدادي، كان قد أعلن من خلاله “الخلافة” خلال عام 2014، وذلك في أول ظهور له.

ويحمل هذا الجامع التاريخي اسم نور الدين زنكي، وبُنِيَ الجامع بين عامي 1172 و1173، قبل فترةٍ وجيزة من وفاته، وكان يضم مدرسةً إسلامية، واشتهر بمأذنته “الحدباء”.

– مودير سوري تثير الجدل

وفي سياق متصل، أثارت مودير سورية، تدعى نورا جاك، الجدل بإحدى تصريحاتها في برنامج “مع الفارس” الذي عرض قبل يومين، وذلك عند سؤاله لها عن نظرة أقاربها والمجتمع لمهنتها ومدى تقبل الناس لها.

وعند إجابتها، قالت للمذيع العراقي فراس، رح اسألك سؤال: “هل كل الناس بتعبد الرسول -صلى الله عليه وسلم- في عالم لاحقة يسوع”.

ليقاطعها المذيع ويقول لها: “الرسول ما ينعبد، الرسول يتبع، العبادة لله وحده”.

وأثار تعليقها هذا جدلاً واسعاً، كونها لا تتمكن من التمييز أن الرسل هم أصحاب رسالة ويتبعون ولا يعبدون، على الرغم من ادعائها أنها مثقفة، خاصةً، وأن عرض الحلقة تزامنت مع احتفالات عموم المسلمين بالمولد النبوي الشريف.

مواضيع ذات صِلة : بمناسبة عيد المولد النبوي… تعرّف على المعجزات التي حدثت بهذا اليوم المبارك وأدهشت العالم

والجدير ذكره أن المسلمين يحتفلون كل عام بذكرى مولد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، في 12 من ربيع الأول، حيث تشهد العديد من البلدان الإسلامية والمجتمعات المسلمة في كافة بلدان العالم احتفالات وفعاليات وأنشطة خاصة بالمناسبة.

شاهد أيضاً : مع اقتراب عيد المولد النبوي… فتاة تثير ضجة مواقع التواصل بمدحها له بصوت ملائكي

أضواء المولد النبوي تنير المسجد الذي شهد الظهور الأول لزعيم "داعش".. ومودير سورية تثير الجدل بتصريحات حول الرسول (فيديو وصور)
أضواء المولد النبوي تنير المسجد الذي شهد الظهور الأول لزعيم “داعش”.. ومودير سورية تثير الجدل بتصريحات حول الرسول (فيديو وصور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى