الشأن السوريسلايد رئيسي

تشكيل عسكري جديد لفصائل موالية لأنقرة وقيادي كردي يفجّر مفاجأة بكشفه طلباً لـ النظام السوري وروسيا

فجّر قيادي كردي بارز مفاجأةً من العيار الثقيل بكشفه طلباً كانت قد تقدّم به كل من النظام السوري وروسيا لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، يشي بتخلّي الأخيرة عن مناطق واسعةٍ من شمال سوريا لصالح تركيا، وبالتوازي أعلنت عدّة فصائل سورية معارضة موالية لأنقرة اندماجها في تشكيل عسكري جديد

تشكيل عسكري جديد لفصائل موالية لأنقرة وقيادي كردي يفجّر مفاجأة بكشفه طلباً لـ النظام السوري وروسيا
تشكيل عسكري جديد لفصائل موالية لأنقرة وقيادي كردي يفجّر مفاجأة بكشفه طلباً لـ النظام السوري وروسيا


قيادي كردي يفجّر مفاجأة بكشفه طلباً لـ النظام السوري وروسيا

وفي التفاصيل، وخلال حديثٍ لصحيفة “الشرق الأوسط”، قال القيادي في حزب الاتحادي الديمقراطي الكردي، صالح مسلم، إنّ روسيا والنظام السوري ضغطا على الإدارة الذاتية للتخلّي عن كامل منطقة منبج شرقي حلب لصالح تركيا.

وأشار “مسلم” خلال اللقاء الصحفي إلى أنّ كلّاً من دمشق وموسكو قد حذّرتا “قسد” من أنّ عدم تسليمها تلك المنطقة سيعرّض المدينة للهجوم، ما سيعرّض قوات قسد والقوات الروسية كذلك للخطر.

اقرأ أيضًا: الفصائل الموالية لأنقرة ترفع “الجاهزية” ومصادر تكشف استعدادات الجيش والمخابرات التركية لعملية عسكرية بسوريا

 

وخلال الأسابيع الأخيرة، ارتفعت لهجة التهديد التركي، ضد القوات الكردية، بعد تصاعد الهجمات على القوات التركية انطلاقاً من أراضيها، والتي كان آخرها هجوم مارع شمال حلب، الذي أودى بحياة شرطيين تركيين.

تشكيل عسكري جديد لفصائل موالية لأنقرة

إلى ذلك، أعلنت عدّة فصائل مسلحة موالية لأنقرة، اليوم الاثنين، عن اندماجها في تشكيلٍ عسكريٍّ جديد داخل ما تعرف بـ “غرفة عزم”.

وعقب الإعلان الجديد الذي صدر بحقه بيانٌ خاص، باتت الغرفة المذكورة التابعة لما يُعرف بـ “الجيش الوطني” مقسمة إلى قسمين، أحدهما بقيادة “الشامية” والآخر بقيادة السلطان مراد، فيما بقيت “الجبهة السورية للتحرير” خارج عزم، ما يعني أنّ فصائل “الجيش الوطني” باتت مقسمة لـ 3 أقسام.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” توعّد بشن عمل عسكري ضد مناطق في شمال سورية إلا أنّ تقارير متضاربة تحدثت عن عدة مدن سورية محتملة قد تكون الهدف التركي المقبل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى