شاهد بالفيديو

بالفيديو|| قاذفات صواريخ كورية شمالية نادرة بليبيا قبيل مؤتمر دولي هو الأول منذ سقوط القذافي

سلطّت وسائل الإعلام، اليوم الأربعاء، الضوء على التدريبات العسكرية الضخمة التي خاضها الجيش الوطني الليبي، حيث لوحظ فيها عيناتٌ نادرة من بعض الأسلحة أثارت الانتباه، على رأسها قاذفات صواريخ كورية شمالية، وذلك قبل يومٍ فقط على انعقاد مؤتمر دولي في العاصمة طرابلس يعدُّ الأول من نوعه منذ سقوط الرئيس الليبي الراحل، معمّر القذافي.

وفي التفاصيل، خاضت قطعاتٌ من الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر واحدةً من أكبر التدريبات العسكرية التكتيكية على الإطلاق في البلاد، حيث شارك فيها لواء المشاة 106 والقوّات الجويّة.

وتمّت العمليات القتالية والتدريبية في ساحة تدريبٍ تقع على شاطئ البحر، حيث تمّ تنفيذ عمليات الإنزال والدفاع عن الساحل، والتي بدأت بدخول الغواصين وخبراء الألغام المدربين تدريباً خاصّاً بالزوارق الآلية، لتطهير اتجاهات الهجوم القادم من الألغام، تلاها اقتراب المقاتلين واستيلاؤهم على التحصينات.

وبهدف محاكاة مواجهةٍ مع العدو، تحركت مجموعة من دبابات T-72M1 و T-62 و T-55 للأمام، وتم تغطيتهم بمدافع ذاتية الدفع مضادة للطائرات ZSU-23-4 “Shilka” وشاحناتٍ صغيرة من طراز Toyota مزودة بمدافع ZU-23-2 سريعة النيران مثبتةٍ عليها، فيما دمّرتْ هذه المركبات القتالية الدروع التي تصور مركبة عائمة للعدو.

وقبيل الشروع بالتمارين التالية، عرض الجيش الليبي عيناتٍ من المعدات في الخدمة مع التشكيلات، حيث استخدمت المدفعية في تدريباتها مدافع M-46 عيار 130 ملم، ومدافع هاوتزر قديمة عيار 122 ملم من طراز 1938 M-30، وحوامل مدفعية ذاتية الدفع 122 ملم 2S1 “Gvozdika”.

إلى ذلك، ظهر نظامان نفّاثان من صنع كوريا الشمالية من طراز بي إم -11 ، وهو نظامٍ من النادر رصده ضمن تشكيلة القوات الليبية، وهي نسخةٌ خفيفة الوزن من BM-21 . ولديها 30 أسطوانة لإطلاق الصواريخ بدلا من 40، كما وصُنعت MLRS على هيكل مركّبات لجميع التضاريس من Isuzu اليابانية.

وقبل ختام التدريبات، وفقاً لما أفاد به موقع “rg”، أقدمت قوة “الإنزا” في الجيش الليبي التي هبطت من مروحيةٍ من طراز Mi-17 ، على تحرير جزءٍ يقع في الصحراء، تحت غطاء الطيران وبعد غارة غراد، تم إدخال المشاة الميكانيكيين في الهجوم، ليهزموا العدو المفترض.

وفي سياقٍ ليبي آخر، وصلت اليوم الأربعاء المجموعة الأمنية الأولى من مراقبي وقف إطلاق النار الدوليين إلى العاصمة الليبية طرابلس، تمهيداً لانتقالهم إلى مدينة سرت، حيث جاء ذلك بعد مطالبة اللجنة العسكرية المشتركة (5+ 5) بتواجدهم في نقاط التماس.

اقرأ أيضاً : آخر ما قاله القذافي في تسجيلٍ صوتي يوم مقتله عام 2011

مؤتمر دولي هو الأول منذ سقوط القذافي

الجدير ذكره، أنّ الأنظار تتجه غداً الخميس، إلى طرابلس، التي تحتضن مؤتمراً دولياً لدعم “مبادرة استقرار ليبيا” التي أطلقتها حكومة الوحدة الوطنية، وذلك للمرة الأولى منذ سقوط نظام معمر القذافي قبل 10 سنوات، من أجل حشد جهود المجتمع الدولي وتوحيدها لإنهاء الأزمة الأمنية والاقتصادية ودعم إجراء الانتخابات في موعدها.

بالفيديو|| قاذفات صواريخ كورية شمالية نادرة بليبيا قبيل مؤتمر دولي هو الأول منذ سقوط القذافي
بالفيديو|| قاذفات صواريخ كورية شمالية نادرة بليبيا قبيل مؤتمر دولي هو الأول منذ سقوط القذافي

اقرأ أيضاً : وثائق عن حرب أكتوبر.. القذافي ضغط على السادات لتنفيذ خططه الخاصة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى