أخبار العالمسلايد رئيسي

أردوغان يهدد بطرد سفراء 10 دول وانتزاع مبلغٍ ضخمٍ من واشنطن ويطلب تفويضاً عسكرياً من البرلمان

هدّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بطرد سفراء 10 دول من بلاده وانتزاع مبلغٍ ضخمٍ من واشنطن، فيما أخطر البرلمان بما وصفها “تهديدات” قادمة من سوريا، مطالباً إيّاه بإعطائه تفويضاً عسكرياً.

أردوغان يهدد بطرد سفراء 10 دول

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بطرد سفراء 10 دولٍ، من بينها فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، بعد دعوة للإفراج عن المعارض، عثمان كافالا، أطلقتها هذه الدول، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية، اليوم الخميس.

ووفقاً لما نقلته عدّة وسائل إعلامٍ تركية، عن الرئيس التركي قوله: “أبلغت وزارة خارجيتنا أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا، هل من واجباتكم تلقين تركيا درساً؟”، مؤكداً أن القضاء التركي “مستقل”.

جاءت تصريحات أردوغان هذه على خلفية دعوة 10 دولٍ غربية (هي كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلاندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة)، عبر بيانٍ الاثنين الماضي، إلى “تسوية عادلة وسريعة لقضية رجل الأعمال والناشط التركي المسجون “عثمان كافالا” المسجون قيد المحاكمة منذ 4 أعوامٍ خلت.

وفي المقابل، استدعت أنقرة الثلاثاء الماضي سفراء الدول العشر المذكورة، معتبرةً أنّه من “غير المقبول” مطالبتها بالإفراج عن المعارض المسجون (البالغ 64 عاماً) والذي تتهمه السلطات التركية بالسعي إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد.

أنقرة تهدد بانتزاع مبلغٍ ضخمٍ من واشنطن

وفي سياقٍ آخر، أكّد أردوغان على أنّ تركيا ستسترد 1.4 مليار دولار من الولايات المتحدة الأمريكية بعدما تمّ إخراجها من برنامج طائرات “إف 35” الشبحية، التي تنتمي إلى الجيل الخامس من المقاتلات الحربية.

ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية، اليوم هذه التصريحات عن الرئيس التركي، مشيرةً إلى أنّ أردوغان يؤكد أنّ المبلغ الذي أتى على ذكره سيتم استرداده من الولايات المتحدة بكلّ الأحوال.

 


وشدد أردوغان على وجود مباحثاتٍ متواصلة بين أنقرة وواشنطن على “مستوى دبلوماسي منخفض”، لافتاً إلى أنّه سيتحدث مع نظيره الأمريكي، جو بايدن، عن هذه المسألة خلال قمة العشرين المقبلة في العاصمة الإيطالية.

مواضيع ذات صِلة : بالأسلحة الثقيلة يهدد أردوغان بالرّد على “الاعتداءات” في إدلب.. ويتحدث عن مليار و400 مليون دولار سيأخذها من واشنطن

وأمس الأربعاء، أرسل أردوغان مذكرةً رئاسيةً إلى البرلمان التركي، طلب فيها تمديد التفويض الخاص بالعمليات العسكرية في سورية والعراق، حيث أشارت بعض التقارير إلى أنّها تضمنت إخطاراً بوجود تهديداتٍ أمنيةٍ على الحدود الجنوبية المتاخمة لسوريا، مشيراً إلى أنّ الصراع “لا يزال مستمراً”، على حدّ تعبيره.

وبناءً على ما سبق، طالبت المذكرة بتمديد التفويض الممنوح لأردوغان حول تنفيذ عملياتٍ عسكريةٍ جديدة في كلٍّ من سوريا والعراق، مدة عامين إضافيين، اعتباراً من 30 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

 

شاهد أيضاً : تَعرّف على “مدينة الأشباح” الفاخرة في تركيا… فيها مئاتٌ من القصور الخاوية التي لم تطأها قدم ساكنٍ من قبل

أردوغان يهدد بطرد سفراء 10 دول وانتزاع مبلغٍ ضخمٍ من واشنطن ويطلب تفويضاً عسكرياً من البرلمان
اردوغان يهدد بطرد سفراء 10 دول وانتزاع مبلغٍ ضخمٍ من واشنطن ويطلب تفويضاً عسكرياً من البرلمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى