الشأن السوريسلايد رئيسي

ما هي الرسائل الإيرانية من الهجوم على قاعدة التنف الأمريكية في سوريا؟

اعتبرت صحيفة “واشنطن بوست”، أن الهجوم بطائرات مسيرة الذي استهدف مؤخراً قاعدة التنف في حمص، حيث يتمركز جنود أمريكيون، قد يكون رداً من وكلاء إيران في المنطقة على خسارة حلفاء طهران الانتخابات النيابية الأخيرة في العراق.

بينما رأت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن هجوم إيران على قاعدة عسكرية أمريكية في سوريا “رسالة موجهة لإسرائيل”.

من هاجم قاعدة التنف؟

واعتبر تقرير “واشنطن بوست” أنه “من شبه المؤكد أن منفذ الهجوم هو أحد الميليشيات العراقية التي تستهدف منذ سنوات القواعد الأمريكية بقذائف الهاون والصواريخ”.

وبحسب الصحيفة، هناك أمران يدعوان لاتهام إيران وميليشياتها بهذا الهجوم، الأول هو أن “انتشار هذه الطائرات بدون طيار البدائية هو جزء من استراتيجية طهران الإقليمية”.

وفي هذا السياق ذكّرت بأن إيران تدعم وكلاء لها، مثل الحوثيين في اليمن وحزب الله في لبنان، بالأسلحة. وفي كثير من الأحيان، يتم شحن الطائرات بدون طيار من إيران إلى وكلائها، على شكل “أجزاء” يتم تجميعها في غزة وسوريا والعراق واليمن، حسب ما أكده سيث فرانتزمان مؤلف كتاب “التاريخ الحديث لحرب الطائرات بدون طيار في الشرق الأوسط”.

والسبب الثاني الذي يدعو للشك في تورط إيران، هو توقيت الهجوم على قاعدة التنف، حيث صوت العراقيون الأسبوع الماضي في الانتخابات النيابية وخسرت الأحزاب السياسية الأقرب لإيران مقاعدها في البرلمان.

والهجوم على القاعدة الأمريكية قد يكون وسيلة للأحزاب والميليشيات الموالية لإيران “لتأكيد شرعيتها”، كما قال جويل رايبورن الذي شغل منصب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أن “الميليشيات المدعومة من إيران في العراق جزء من منظمات أكبر تضم أحزاباً سياسية ومنصات إعلامية. ويزعم وكلاء إيران أن الولايات المتحدة تلاعبت بالانتخابات الأخيرة لتقليل قوة الميليشيات الشيعية. ومحاولة هذه الميليشيات استدراج الولايات المتحدة إلى مواجهة من شأنها تعزيز خطابها السياسي”.

اقرأ أيضاً : القوات الأمريكية تنقل 50 سجيناً من الحسكة إلى قاعدة التنف عبر الحوامات.. ومصدر يوضح

رسالة موجهة لإسرائيل

صحيفة يديعوت أحرونوت تقول إنه “من المحتمل أن يكون الهجوم الأول من نوعه، الذي تعرضت له قاعدة التنف في سوريا، انتقاماً للغارات التي ضربت الميليشيات في دير الزور، ما أسفر عن مقتل جنود سوريين وأفراد من الميليشيات، وهو الهجوم الذي أشارت تقارير إلى أن إسرائيل هي المسؤولة عنه”.

وذكرت أن الهجوم يشير إلى ارتفاع هجمات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في المنطقة، وربما يستهدف الضغط على واشنطن، من أجل عودة محتملة للاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015.

واعتبرت أن “الهجوم على قاعدة التنف نتاجاً لتحول في إستراتيجية إيران، حيث اختارت مهاجمة القوات الغربية بنفسها، بدلاً من إرسال وكلائها لتنفيذ المهمة”.

وتقع قاعدة التنف العسكرية في الصحراء في جنوب سوريا وقد أنشأها التحالف الذي تقوده الولايات المتّحدة في 2016 في إطار حربه ضدّ تنظيم داعش.

ما هي الرسائل الإيرانية من الهجوم على قاعدة التنف الأمريكية في سوريا؟
ما هي الرسائل الإيرانية من الهجوم على قاعدة التنف الأمريكية في سوريا؟

اقرأ أيضاً : تقديرات إسرائيلية.. رسالة إيرانية إلى إسرائيل عبر التنف قبل فتح ملف “إعادة تشكيل سوريا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى