الشأن السوريسلايد رئيسي

روسيا توضح موقفها من تنفيذ تركيا عملية عسكرية في سوريا.. والاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف السورية لأمرٍ هام

علقت وزارة الخارجية الروسية على التصريحات التي أطلقتها تركيا مؤخراً بخصوص تنفيذ عملية عسكرية في سوريا ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال البلاد.

روسيا توضح موقفها من تنفيذ تركيا عملية عسكرية في سوريا

أعرب نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف، مساء أمس الخميس، عن استعداد بلاده لأداء دور الوسيط بغية تفادي إطلاق تركيا عملية عسكرية في سوريا.

وأوضح بوغدانوف أن بلاده تعارض تجدد أي أعمال قتالية في سوريا، قائلاً: “هناك صيغ قد أكدت فعاليتها للتشاور والتنسيق واتصالات سياسية وعسكرية بين موسكو وأنقرة”.

وأضاف: “روسيا وتركيا وكذلك إيران الدول الضامنة لمسار أستانا، تتحمل المسؤولية عن ضمان سريان نظام وقف إطلاق النار في عموم الأراضي السورية بما يشمل كافة مكونات هذا الوضع”.

نائب وزير خارجية روسيا، كشف أن موسكو لا تزال على تواصل مع واشنطن، مؤكداً أن “الحديث يدور عن اتصالات ثنائية ومشاركة الأمريكيين عدة مرات بصفة المراقبين في اجتماعات صيغة أستانا”.

أردوغان يهدد بمواصلة العمليات العسكرية الخاصة في سوريا

وفي وقتٍ سابق من أمس الخميس، حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن أنقرة مستعدة لمواصلة عملياتها الخاصة في سوريا، رداً على الضربات العسكرية التي تشنها قوات النظام على محافظة إدلب.

وقال أردوغان إن “بلاده تواصل القيام بما يلزم والرد بالأسلحة الثقيلة على الاعتداءات في إدلب”، مشيراً إلى أنه “لا يمكن ترك الأمور تسير دون تدخل تركي”.

وشدد على أن الجيش التركي يواصل “عملياته الخاصة بمكافحة الإرهاب في المنطقة عموماً وفي سوريا خصوصاً”، قائلاً: “لا نعتزم التراجع، ونواصل هذه العملية في سوريا”.

اقرأ أيضًا: بالأسلحة الثقيلة يهدد أردوغان بالرّد على “الاعتداءات” في إدلب.. ويتحدث عن مليار و400 مليون دولار سيأخذها من واشنطن

الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف السورية لأمر هام

وعلى صعيدٍ متصل، عبر الاتحاد الأوروبي، عن قلقه إزاء تزايد العنف في سوريا، داعياً جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف والتحلي بضبط النفس.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان، أمس الخميس: “نشعر بالقلق إزاء العنف المتزايد في سوريا، كما شهدنا يوم الأربعاء في دمشق والشمال الغربي، حيث فقد ما لا يقل عن 27 شخصًا حياتهم في أحد أكثر الأيام دموية في البلاد في الآونة الأخيرة”.

وأضاف: “نقدم بتعازينا لأسر وأصدقاء الضحايا ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل”.

ويأتي ذلك عقب مجزرة مروعة ارتكبتها قوات النظام السوري، الأربعاء، في مدينة أريحا بريف إدلب، قتل فيها 13 مدني وأُصيب العشرات بجروح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى