الشأن السوريسلايد رئيسي

قتل ممنهج لشخصيات بارزة من قوات “قسد” على طول الحدود السورية العراقية.. فما السبب؟

تشهد مناطق شمال شرق سوريا كثير من عمليات الاغتيال والاستهدافات المباشرة وغير المباشرة، تطال شخصيات سياسية وعسكرية ومدنية في عموم المنطقة، الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

قتل ممنهج لقيادات من “قسد”

وفي الآونة الأخيرة اغتيل عدد من الشخصيات البارزة ورفيعة المستوى بقوات سوريا الديمقراطية “قسد” نذكر منهم محمد حسين سلامة وعلي عبد الله الحسن، وغيرهم من العساكر التابعين لـ “قسد” ضمن سلسلة عمليات اغتيال في المنطقة الشرقية من البادية السورية، ناحية دير الزور، وخصوصاً في بلدات هجين والسوسة.

مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية أشار إلى وجود حالات “قتل ممنهج” في البادية من ناحية الحدود السورية العراقية، منوهاً إلى أن أصابع الاتهام تلوح حول شخصيات كردية بارزة في “قسد” ،التي تتخذ من بلدة هجين مقراً عسكرياً لها على طول المنطقة الشرقية.

وبحسب المصدر، فإن الهدف من عمليات الاغتيال “إشغال الرأي العام في المشاكل الشخصية والحسابات الداخلية” دون التطرق للوضع السياسي والعسكري في المنطقة ككل.

وأوضح المصدر بالقول “تعمد شخصيات من قسد على استهداف قيادات عسكرية من المكون العربي ضمن قواتها، متناسين جميع الخيرات التي سلبوها من مناطق شمال شرق سوريا والتي تشهد تطور سياسي وعسكري مهم، وغالباً ما يوجه هؤلاء الأشخاص التهم لمرتزقة داعش”.

وأضاف “أصبحت عادة معتادة لأي شيء يحصل أن تكون داعش في المقدمة والواجهة لإلصاق التهم، بهدف شغل الرأي العام عن هذه الجرائم والعمل على دعم قوات قسد عسكرياً وسياسياً في أي حل سوري – سوري”.

وتسعى قسد إلى تحقيق أهدافٍ قومية، تخدم فكرة “الدولة الكردية المنتظرة”، من خلال إخضاع شبان وفتيات من المتطوعين لديها إلى دورات عسكرية وفكرية.

مواضيع ذات صِلة : عدسة “ستيب” ترصد تجنيد فتيات بصفوف قوات قسد لأهدافٍ قوميّة

ويُشير مصدر لـ “ستيب” إلى أن الدورة العسكرية تنقسم إلى جزئين، الأول عسكري والآخر فكري يكون فيه الولاء بالدرجة الأولى لـ “حزب العمال الكردستاني” والمرتبة الثانية لقيام “الدولة الكردية”.

شاهد أيضاً : قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا بريف الحسكة

قتل ممنهج لشخصيات بارزة من قوات "قسد" على طول الحدود السورية العراقية.. فما السبب؟
قتل ممنهج لشخصيات بارزة من قوات “قسد” على طول الحدود السورية العراقية.. فما السبب؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى