الشأن السوري

بغارة للتحالف.. مقتل قيادي بـ “الجيش الوطني” وعدد من مرافقيه بريف مدينة الحسكة

قتل قيادي بما تسمّى فصائل “الجيش الوطني” المدعومة تركياً، اليوم الإثنين، بغارة للتحالف الدولي استهدفت مقراً عسكرياً تابعاً للفرقة 20 بريف مدينة رأس العين شمال الحسكة.

بغارة للتحالف.. مقتل قيادي بـ "الجيش الوطني" وعدد من مرافقيه بريف مدينة الحسكة

وأكد مصدر محلي من قرية العدوانية بريف بلدة رأس العين، أن طيران مسيّر تابع للتحالف الدولي استهدف مقر الفرقة 20 التابعة للجيش الوطني الموالي لأنقرة، ما أسفر عن مقتل “أبو حمزة الصباحي” ومرافقيه عبد الرحمن نواف خلف وآخر.

وينحدر “أبو حمزة الصباحي” من ريف دير الزور، وكان أحد مؤسسي جبهة النصرة وقيادي سابق لدى تنظيم “داعش”.

وعندما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “ٌقسد” على المنطقة، هرب إلى الأراضي التركية، لينتسب لاحقاً إلى فصائل الجيش الوطني ويعود كقيادي إلى سوريا، كما شارك بمعركة نبع السلام بمدينة رأس العين، بحسب المصدر.

وأوضح المصدر أن الطيران المسير التابع للتحالف الدولي، شن غارته وغادر على الفور، ليحلّق بعده الطيران المسير التركي فوق رأس العين وبلدة تل تمر شمال الحسكة.

شاهد أيضاً: طائرة مسيّرة أمريكية تستهدف قيادي بداعش على طريق عفرين – أعزاز شمال حلب

واستنفر عناصر الفرقة 20 وفصائل من “الجيش الوطني” في المنطقة، وشنت الفرقة 20 حملة اعتقالات بحق شبان المنطقة بحجة إعطاء معلومات عسكرية إلى قيادات بقوات “قسد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى