أخبار العالمسلايد رئيسي

تقرير يكشف عن تكليف أردوغان لشخصية استخباراتية بالتفاوض سرّاً مع الأكراد لتحقيق هدفين

ذكرت صحيفة تركية معارضة في تقريرٍ لها، أنها حصلت على معلومات من مصادر أمنية، تفيد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كلّف شخصية استخباراتية بإجراء مفاوضات سلام جديدة مع الأكراد.

أردوغان يكلف شخصية استخباراتية بالتفاوض مع الأكراد

ونقلت صحيفة “زمان” التركية المعارضة، عن مصادر أمنية قولهم إنَّ نظام حزب العدالة والتنمية “وجد الحل مرة أخرى لدى المواطنين الأكراد، وذلك بعد أن علّق في كل من السياسة الداخلية والخارجية والذي انخفض معدل التصويت فيه إلى 30 في المائة قبل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في عام 2023”.

وأضافت تلك المصادر أن “الرئيس أردوغان أعاد تنشيط جهاز المخابرات للمرحلة الثانية من أجل عملية سلام مع الأكراد، بعد الأولى، التي كانت بدأت في عام 2009 وأطلق عليها (الانفتاح الديمقراطي) أو (الانفتاح الكردي)”.

وبحسب الصحيفة فإن “المفاوضات هذه المرة ينفذها رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان، بتعليمات من الرئيس أردوغان”.

ولفتت إلى أن هناك مزاعم بأن الطرفين عقدا عدّة اجتماعات في العاصمة البلجيكية بروكسل.

هدف أردوغان من السلام مع الأكراد

وأشارت إلى أنه تمّت دعوة بعض الأسماء من حزب الشعوب الديمقراطي لحضور الاجتماعات “لكن الحزب رفض المشاركة، لأنهم يثقون أن الخطوة المعنية تنبع من حقيقة أن الرئيس أردوغان بحاجة إلى تصويت الأكراد لإعادة انتخابه”.

وأكدت تلك المصادر الأمنيّة، أن الاستخبارات وحزب العدالة والتنمية “يهدفان إلى كسر الزخم السياسي المتصاعد للرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش، الذي سجن لمدة 4 سنوات بسبب خطاب عملية الحل الجديد، وإعطاء عبد الله أوجلان، الذي هو سجن في إمرالي، مكانة جديدة”.

ولفتت صحيفة “زمان” التركية المعارضة إلى أن القضاء التركي ينظر في الوقت الحالي في قضية حل حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.

عمليات اعتقال بحق مسؤولي حزب الشعوب الديمقراطي

وفي وقتٍ سابق من الشهر الفائت، أصدرت محكمة تركية أحكامًا بالسجن لمدد تتراوح بين 8 أعوام وأكثر من 17 عامًا بحق أكراد بينهم رؤساء بلديات سابقين.

وتشهد محافظات شرق وجنوب شرق تركيا، انتهاكات أمنيّة كبيرة بذريعة مطاردة حزب العمال الكردستاني؛ حيث تشن السلطات من حين لآخر حملات اعتقال واسعة بها تستهدف الأكراد؛ بزعم دعمهم للحزب المذكور؛ ما يدفعهم للتظاهر بين الحين والآخر رفضًا للقمع.

مواضيع ذات صِلة : أردوغان يهدد بمواصلة الرّد على السفراء الـ10 بـ”الشكل المناسب”… واصفاً موقفهم بـ”إساءة كبيرة”

وتعتبر السلطات التركية حزب الشعوب الديمقراطي “واجهة سياسية” لحزب العمال الكردستاني. وينفي الحزب هذا الاتهام ويقول إنه ضحية قمع بسبب معارضته الشديدة للرئيس التركي.

شاهد أيضاً : بسبب منشفة… السلطات التركية تعتقل رجلًا غير تركي

تقرير يكشف عن تكليف أردوغان لشخصية استخباراتية بالتفاوض سرّاً مع الأكراد لتحقيق هدفين
تقرير يكشف عن تكليف أردوغان لشخصية استخباراتية بالتفاوض سرّاً مع الأكراد لتحقيق هدفين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى