الشأن السوري

تحرير الشام توقف المعارك بجبال اللاذقية ومصدر لستيب يكشف بنود اتفاقها مع “جند الله”

أفادت مصادر “ستيب الإخبارية” اليوم الخميس، بتوقف الاشتباكات والمعارك التي اندلعت على مدى اليومين الماضيين، بين هيئة تحرير الشام وفصيل “جند الله” الجهادي في جبل التركمان بريف اللاذقية، بعد اتفاق حصل بين الطرفين خلال الساعات الماضية.

تحرير الشام توقف المعارك بجبال اللاذقية ومصدر لستيب يكشف بنود اتفاقها مع "جند الله"

وبحسب المصدر، فإن وقف إطلاق النار جاء بعد دخول وساطات بين الطرفين وبعد فشل “تحرير الشام” بالسيطرة على جبل التركمان بالكامل، وعدم تمكنها القضاء على الفصيل المتغلغل في تلك المنطقة.

وبلغت خسائر تحرير الشام خلال 3 أيام من المعارك، أكثر من 40 جريحاً وعدد من القتلى بالإضافة لخسارتها عدد من العربات العسكرية أثناء المواجهات، كما أسر 12 عنصراً منها، كانوا قد وقعوا في كمائن “جند الله” في محاور جبل التركمان شمال اللاذقية.

في المقابل، خسر فصيل “جند الله” 4 مواقع عسكرية تعد هامة بالنسبة له بالإضافة لتسجيل خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوفه.

ونص الاتفاق بين الطرفين على وقف إطلاق النار بشكل كامل والعمل على تحديد آلية معينة لتبادل الأسرى بين الطرفين، بعد انتهاء عملية إخلاء مواقع “جند الله” من جبال اللاذقية.

مواضيع ذات صلة: المخابرات التركية تلقي القبض على قادة من “الشيشان” وتحرير الشام تواصل معاركها شمال اللاذقية

وتم الاتفاق على خروج فصيل “جند الله” بعتاده من جبل التركمان إلى خارج المنطقة، ومن المتوقع أن تكون الوجهة ريف حلب الشمالي، دون تأكيد حتى اللحظة.

ولدى انسحاب رتل عسكري تابع لـ “جند الله” تطبيقاً للاتفاق، جرى استهدافه من بعض العناصر لدى “تحرير الشام” من الرافضين لهذا الاتفاق، لكن المصادر أكدت أن الاتفاق لا يزال سارياً رغم هذا الخرق.

شاهد أيضاً: “هيئة تحرير الشام” تُطلق هجوماً واسعاً على مواقع فصيلين جهاديين شمال غرب سوريا (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى