ترند - Trend

تجسيد العالم الافتراضي وتقنيات الأفاتار والسفر الإلكتروني عن طريق “ميتا” يثير الجدل على وسائل التواصل

اشترك الان

تصدر هاشتاغ “العالم الافتراضي” منصات التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد التحديثات التي أعلن عنها، مارك زوكربيرغ، وتغييره لاسم شركته إلة “ميتا” بدل فيسبوك، وذلك لإتاحة تقنيات جديدة تتيح للشخص السفر إلكترونياً في الواقع الافتراضي ومقابلة الأشخاص وعيش تجارب مختلفة إلكترونياً.

العالم الافتراضي بعد إطلاق ميتا

استقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرض الذي أجراه، مارك زوكربيرغ، للتقنيات الحديثة التي ستتيحها “ميتا” والتي تتضمن السفر والعيش في العالم الافتراضي على أنه واقع موازٍ يمكن للمستخدم خوض تجارب مختلفة ضمنه، بتعليقات عدة تراوحت بين السخرية وطرح التحذيرات والمخاوف.

قال حساب مصطفى: “واحد بيركب عجله في العالم الافتراضي”.

وكتب حساب إسراء: “لما تشوفي الEX في العالم الافتراضي”.

وكتب حساب مينا: “لوجو الشركة التي ستدمر العالم وترجعنا لعصور الظلام ونهاية التكنولوجيا والإغلاق العالمي.. نهاية العالم يقترب اللي مارك بيفكر فيه وعايز يعمله من التحول الكامل للعالم الافتراضي هو نفس سيناريو نهاية العالم في كل القصص والافلام والروايات”.

وقال حساب جيمي: “الناس كلها عاوزه تجرب العالم الافتراضى عشان تسافر برا وتطلع الفضاء، أنا”.

اقرأ أيضاً: أسهم “فيسبوك” تقفز بعد إعلان زوكربيرغ تغيير اسمها إلى ميتا Meta فما المقصود بالاسم الجديد

وكتب حساب لو أتحول فراشة: “هو انا عارفه اعيش ف العالم العادي عشان اعيش ف العالم الافتراضي”.

وقال حساب حسام: “يعني انا في العالم الافتراضي ده ممكن اقابل جورجينا وانا شاحن كارت فكه”.

وكتب حساب ندوش: ” لما العالم الافتراضي يشتغل وحد يدخل يكلمك ماسنجر وتنفض لي ومتردش عليه”.

 

وقال حساب أحمد عجمي: “مواصلات العالم الافتراضي”.

وتعليقاً على ضعف الإنترنت في الدول العربية عامةً وفي مصر خاصة نشر حساب ندى صورة ساخرة وعلقت عليه بالقول : “العالم الافتراضي لما يوصل مصر”.

اقرأ أيضاً: مارك زوكربيرغ يعلن أن “فيسبوك” انتهى اليوم و”ميتا” اعتباراً من الغد

تقنيات ميتا المتطورة

وخلال العرض التوضيحي عرضت Meta العمل الذي تقوم به على Codec Avatars لمنح المستخدمين تحكمًا أفضل في عيونهم وتعبيرات وجههم وتسريحات شعرهم ومظهرهم، كما أظهرت الشركة أيضًا قدرتها على محاكاة كيفية تفاعل شعر وجلد الصورة الرمزية (الأفاتار) مع ظروف وبيئات الإضاءة المختلفة وحتى كيفية عملها على الملابس التفاعلية.

اقرأ أيضاً: مليار و ٢٠٠ مليون مستخدم، الـ تطبيق الأشهر في العالم. شاهد كيف انتقم مؤسس الواتس آب من مارك زوكربيرغ؟

وأوضح مارك زوكربيرغ، أن هذه التقنية “لا تزال بحثًا مؤكدًا للغاية”، ولا عجب – فهناك قدر هائل من الأجهزة المطلوبة لإنشاء أحد الصور الرمزية ، ومن المحتمل أن تستخدم Meta أجهزة كمبيوتر عالية القوة لعرضها. ولكن من المثير على الأقل أن نرى أن هدف Meta هو السماح لنا بتقديم أنفسنا برسوم مكافئة للشخص في الواقع.

وعرضت الشركة أيضًا عرض البيئة في الواقع الموازي ، والذي قالت إنه سيكون في النهاية مكانًا لك لاستخدام صورتك الرمزية للتفاعل مع الآخرين، مشيرة إلى أن هذا النظام يتيح أيضًا للأشخاص التفاعل مع الكائنات الواقعية ، مع انعكاس التغييرات في العالم الافتراضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى