الشأن السوريسلايد رئيسي

المعارضة السورية تكشف موعد العملية العسكرية المرتقبة لأنقرة ضد “قسد” و”آلدار خليل” يغازل نظام “الأسد” (فيديو)

أزاحت المعارضة السورية، اليوم الاثنين، الستار عن موعد العملية العسكرية المرتقبة لأنقرة ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، في حين أطلق القيادي الكردي في “حزب الاتحاد الديمقراطي”، آلدار خليل، تصريحاتٍ اعتبرت على أنّها غزل وتودد لنظام الأسد.

المعارضة السورية تكشف موعد العملية العسكرية المرتقبة لأنقرة

وفي التفاصيل، صرّح مصدرٌ مطلع في المعارضة السورية، لوكالة “سبوتنيك” الروسيّة بأنّ “تركيا تعتزم إطلاق عمليةٍ عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية غداً الثلاثاء”، لافتاً إلى أنّ “العملية ستنطلق من عدة محاور في شمال سوريا، من بينها جهة أعزاز وجهة تل أبيض”، مشيراً إلى أنّ فصائل المعارضة قد تلقت توجيهاتٍ تركية بالاستعداد للعملية.

اقرأ أيضًا: الإعلام الروسي يكشف تحضيرات تركية لعمليتين عسكريتين متزامنتين في سوريا قد تنطلقان بأي لحظة

 

وفي وقتٍ سابق اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ “تركيا قد تشن عملية عسكرية ضد الفصائل الكردية في سوريا إذا اقتضى الأمر”، مضيفا أن “العملية قد تنفذ عند الضرورة ولا يمكن التراجع عنها”.

قيادي كردي يغازل نظام الأسد

أبدى القيادي البارز في “حزب الاتحاد الديمقراطي”، آلدار خليل، استعداده لبدء جولةٍ تفاوضية مع نظام الأسد بشكلٍ مباشر، وذلك من خلال تصريحاتٍ لوسائل إعلامٍ كردية دعا عبرها إلى نقل الحوار المتعلّق بقرار مجلس الأمن “2254” من العاصمة السويسرية، جنيف، إلى العاصمة السورية، دمشق.

وخلال لقاءٍ متلفزٍ أجرته قناة “روجافا” الكردية مع خليل، اليوم الاثنين، قال الأخير: “من يحكم في دمشق هو من يمثل سورية في المحافل الدولية. لذلك للوصول إلى حل لابد من الاتفاق مع دمشق”، وذلك في إشارةٍ منه إلى النظام السوري.

ودعا القيادي الكردي خلال اللقاء إلى وجوب أن تفكّر القيادات الكردية في صيغةٍ أخرى، حيث “لابد من بحث الحل مع النظام لكن ليس في جنيف بل في دمشق، فما المانع أن نجلس ونتحاور ونطرح الحلول الممكنة للتوصل إلى صيغة حل لعموم القضايا سوريا”، على حدّ تعبيره.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى