أخبار وتقاريرالشأن السوري

اعتقال قياديين “داعشيَيْن” سعودي وأسترالي بعد غاراتٍ وإنزال جوي لـ التحالف الدولي بـ”نبع السلام”

شنّ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، غارات جوية على ريفي محافظتي الحسكة والرقة، ضدّ مواقع يُعتقد بوجود خلايا من تنظيم “داعش” فيها، ليل الاثنين/ الثلاثاء، إلى جانب تنفيذه عملية إنزالٍ جوي في ريف الحسكة الشمالي قرب خطوط التماس مع فصائل المعارضة الموالية لأنقرة.

التحالف الدولي يشنّ غارات جوية بمحافظتين سوريتين

وفي التفاصيل، أسفرت العمليات عن مقتل خمسة أشخاصٍ على صلة مع تنظيم “داعش” الذين عُثر بحوزتهم على مبلغٍ ماليٍّ قدره 400 ألف دولارٍ أمريكي وأسلحةٍ كاتمة للصوت بعد اشتباكٍ دام دقائق مع القوات الأمريكية قرب بلدة تل تمر شمال الحسكة.

إثبات وجود بمناطق شمال شرق سوريا

وفي هذا السياق، قال مصدرٌ خاص لوكالة “ستيب” الإخبارية من مجلس الرقة العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إنّ “الهدف من عمليات التحالف بشكلٍ عام والقوات الأمريكية بشكلٍ خاص هو إثبات وجودها من جديد بمناطق شمال شرق سوريا”، على حدّ تعبيره.

التحالف الدولي يشن غاراتٍ مكثّفة بمحافظتين سوريتين ضدّ “داعش”

ردّاً على مناورات القوات الروسية

وأضاف المصدر للوكالة بأنّ العملية ردٌّ على المناورات التي أجرتها القوات الروسية، يومي الأحد والاثنين الماضيين، في أرياف الرقة والحسكة، حيث تهدف القوات الأمريكيّة لإظهار نفسها بأنّها مازالت متواجدةً وتمتلك المجال الجوي بشكلٍ كامل.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنّ القوات الأمريكية ستقوم بزياراتٍ لإدارات مدينة الطبقة والرقة ومنبج إلى جانب الزيارات المتواصلة لإدارات الحسكة والقامشلي للاطلاع على سير عمليّات مكافحة خلايا تنظيم “داعش” من جهة، والشق المدني المتعلّق بإعادة الأعمار في المنطقة من جهةٍ أخرى.

وفي سياقٍ منفصل، قال قياديٌّ في فصيل “جيش الثوار” التابع لقوات “قسد” بأنّ القوات الأمريكية سوف تزوّدهم بأسلحةٍ ومدرعاتٍ جديدة كدعمٍ لهم خلال عملهم في مدينة الرقة وريفها لمكافحة خلايا تنظيم “داعش”.

وأضاف المصدر بأنّ العمليّات الجويّة الأخيرة التي تمّت أمس في مناطق شمال شرق سوريا والدوريّات على الأرض في بلدات تل تمر وأبو راسين والطريق الدولي للقوات الأمريكية تأتي بعد وعد الأخيرة لهم بعدم التخلّي عن قوات “قسد” والوقوف بوجه التهديدات التركيّة بشنّ عمليةٍ عسكريةٍ ضدّ  المنطقة.

بالفيديو|| مقتل قياديين بارزين في تنظيم حراس الدين بإدلب جراء غارة جوية نفذها التحالف الدولي

عمليات إنزال جوي بمناطق نبع السلام

بدورها، أفادت مصادر محلّية لـ “ستيب” بأنّ قوات التحالف الدولي نفّذت عملية إنزالٍ جوي في منطقة عمليات “نبع السلام” شمال شرق سورية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة الموالية لأنقرة.

ووفقاً لتلك المصادر، فإنّ عمليّة الإنزال تمّت منتصف ليل أمس، بالقرب من بلدة سلوك بريف الرقة الشّمالي، مضيفةً أنّ عملية الإنزال تلاها اشتباكاتٌ مسلّحة بين قوات التحالف الدولي من جهة وبين مجموعةٍ مستهدفة من قبل التحالف بعملية الإنزال، للاشتباه بتبعيتهم لتنظيم “داعش”.

أسر قيادي سعودي وآخر أسترالي

ونوّهت المصادر، إلى أنّه جرى انتشال الجرحى، وعُرف منهم القيادي في تنظيم داعش (أبو الزهراء) وقياديين آخرين أحدهم سعودي الجنسية وآخر أسترالي، إضافةً إلى عدّة عناصر جرى اعتقالهم جميعاً.

التحالف الدولي يشنّ غارات جوية بمحافظتين سوريتين ضد "داعش" ويعتقل قياديين سعودي وآخر أسترالي
التحالف الدولي يشنّ غارات جوية بمحافظتين سوريتين ضد “داعش” ويعتقل قياديين سعودي وآخر أسترالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى