أخبار العالم العربي

أنور قرقاش يوضح نوايا الإمارات بشأن التطورات الأخيرة في تونس والسودان

علق المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات العربية المتحدة، الدكتور أنور قرقاش، على “تحريف البعض نوايا بلاده” بشأن التطورات الأخيرة في تونس والسودان.

وقال قرقاش في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إن “بعض التعليقات على التطورات الأخيرة في تونس والسودان حاولت المبالغة في دور الإمارات في ديناميات داخلية بشكل أساسي، كما أنه كان هناك ميلاً من جانب بعض المعلقين إلى تحريف نوايا الإمارات بطريقة لا تعكس الواقع”.

وأوضح في تغريدة أخرى أن “الحقيقة هي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل مع شركاء لتعزيز الاستقرار الإقليمي، وتسعى إلى بناء جسور بهدف تخفيف التوترات”.

وتابع، “نحن ندرك أن الاستقرار يعتمد على معالجة الحكومات للمشاعر الشعبية وتجنب تهميش شرائح المجتمع”.

وطالب أنور قرقاش بـ “ضرورة الإشادة بأي جهود للحد من التوتر وبناء توافق سياسي وتقوية الشراكات الإقليمية، لافتاً إلى أن بلاده تؤمن أن الحوار والعمليات الشاملة وتجنب المواجهة يجب أن تشكل الأدوات الرئيسية في إدارة كل من النزاعات الداخلية والعلاقات الإقليمية”.

اقرأ أيضاً : حكومة حمدوك تتحدث عن صدمة بمسار المفاوضات لحل أزمة السودان

وكان قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح برهان أعلن في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حالة الطوارئ في البلاد وحلّ مجلس السيادة الذي كان يترأسه، والحكومة برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والذي تم توقيفه لفترة وجيزة، قبل الإفراج عنه لينتقل إلى منزله حيث وضع قيد الإقامة الجبرية، كما أوقف معظم وزراء الحكومة من المدنيين وبعض النشطاء والسياسيين.

بينما تعهد الرئيس التونسي، قيس سعيد، في شهر يوليو/تموز الماضي، بإطلاق حملة واسعة النطاق ضد الفساد الذي يعاني منه الاقتصاد في بلاده.

وأعلن لاحقاً أنه يسعى لإطلاق حوار وطني في غضون 30 يوماً، اول ثلاثة أشهر على أقصى تقدير، بهدف صياغة جملة من الإصلاحات من بينها تعديل النظام السياسي وقانون الانتخابات.

أنور قرقاش يوضح نوايا الإمارات بشأن التطورات الأخيرة في تونس والسودان
أنور قرقاش يوضح نوايا الإمارات بشأن التطورات الأخيرة في تونس والسودان

اقرأ أيضاً : أنور قرقاش يوضّح المطلب العربي الوحيد من تركيا ويتحدث عن مؤشرات إيجابية بعد مصالحة قطر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى