خبر عاجل

بالفيديو|| محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي بطائرة مسيرة مفخخة والجيش يتعهد بكشف التفاصيل

تعرض رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، فجر اليوم الأحد، إلى محاولة اغتيال من خلال طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف منزله في بغداد، فيما نجا من تلك المحاولة.

وتناقلت وسائل الإعلام العراقية ونشطاء مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، قالوا إنها توثق لحظة استهداف منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وقال بيان للجيش العراقي إن الهجوم استهدف منزل الكاظمي في المنطقة الخضراء الحصينة ببغداد، فيما قال حساب الكاظمي الرسمي على تويتر إن رئيس الوزراء بخير، ودعا إلى التهدئة.

 

وخرج الكاظمي لطمأنة الناس حول صحته ببيان قال فيه، إن الصواريخ الجبانة والمسّيرات لا تبني الأوطان.

 

وأضاف الكاظمي في أول كلمة له عقب محاولة اغتياله الفاشلة: “أنا بخير والقوات الأمنية تعمل على حماية العراق”.

 

من جانبها دانت الولايات المتحدة بشدة محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء العراقي، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان: “لقد شعرنا بارتياح عندما علمنا أن رئيس الوزراء العراقي لم يصب بأذى. هذا العمل الإرهابي الواضح، الذي ندينه بشدة، استهدف صميم الدولة”. 

وتوالت التصريحات التي أدانت محاولة اغتيال الكاظمي، حيث قال الرئيس العراقي برهم صالح: الاعتداء الإرهابي الذي استهدف رئيس الوزراء تجاوز خطير وجريمة نكراء. 

بينما خرجت ميليشيات الحشد ببيانات تسخر من تلك المحاولة معتبرين أنها تمثيلية، وأن لا أحد له مصلحة باغتيال رئيس وزراء سابق. 

وبدورها أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية بأن يجري التحقيق في محاولة اغتيال الكاظمي، ويتم تتبع مسار انطلاق الطائرة المسيرة لمعرفة الجهات التي تقف وراءها. 

يذكر أنّ الهجوم، الذي لم يسفر عن إصابات على ما يبدو، وقع في وقت تشهد فيه البلاد توتّرات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقد في العاشر من أكتوبر، مع رفض الكتل السياسية الممثلة للحشد الشعبي وهو تحالف فصائل شيعية موالية لإيران ومنضوية في القوات المسلّحة، النتائج الأولية التي بيّنت تراجع عدد مقاعدها.

197771

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى