افلام ومسلسلات

قائمة بأجمل أفلام الذكاء الاصطناعي ستشاهدها على الإطلاق

قدمت السينما وخاصة الأمريكية العديد من أفلام الذكاء الاصطناعي، التي استطاعت فرض نفسها بقوة خلال السنوات القليلة الماضية مع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم.

قائمة بأقوى أفلام الذكاء الاصطناعي التي ستشاهدها على الإطلاق
قائمة بأقوى أفلام الذكاء الاصطناعي التي ستشاهدها على الإطلاق

وتناولت الأفلام في أغلبها مستقبل الآلات والروبوتات وتأثيرها على الإنسان، الذي عمل على تطويرها لتساعده في القيام بمهام عمله، لاسيما أنها تعمل لساعات أطول ولا تمرض.

في العقد الأخير ظهر تطور كبير في مجال الروبوتات بالاعتماد على خاصية الذكاء الاصطناعي وتزويد الروبوتات بأنظمة تجعلها أكثر قوة، مما يشكل ناقوس خطر قادم بأنها قد تحل محل الجنس البشري بل وقد تقود العالم.

أقوى أفلام الذكاء الاصطناعي

متروبوليس

في عام 1927، تم عرض فيلم “متروبوليس” للمخرج فريتز لانغ، والذي يُعد ثورة في ذلك الوقت حيث ناقش فكرة وجود مدينة مستقبلية منقسمة بحدة بين الطبقة العاملة وكبار المدينة.

مدينة متروبوليس هى موطن لمجتمع يوتوبي حيث سكانها يعيشون حياة الأثرياء، أحد السكان لاحظ وجود أثر لإمرأة جميلة مع مجموعة من الأطفال، وبدأ محاولة لتتبع تلك الآثار، لتبدأ اكتشافات غامضة في الظهور.

واعتبر النقاد أن الفيلم هو واحد من أهم الأفلام الصامتة في تاريخ السينما، ولا يزال يُصنف على أنه أحسن 10 أفلام في تاريخ السينما.

فيلم 2001: ملحمة الفضاء

صدر الفيلم عام 1968، وهو من أبرز أفلام الذكاء الاصطناعي، حيث صوّر الفيلم الذي مثل فيه الأمريكي كير دوليا، قصة رائعة عن الذكاء الاصطناعي والسفر إلى الفضاء، والذكاء خارج كوكب الأرض.

وقبل تصوير هذا الفيلم، استشار صانعوه علماء ناسا، الذين أدلوا بدلوهم في الأمر، وكان مبنياً على تفاصيل علمية دقيقة.

وحصل الفيلم على درجة تقييم 8.2 من 10 درجات على موقع تقييم الأفلام الشهر IMDB. وتدور قصته حول اكتشاف قطعة أثرية غامضة مدفونة تحت سطح القمر، وتنطلق البشرية في سعي للعثور على أصولها بمساعدة الكمبيوتر العملاق الذكي H.A.L. 9000.

فيلم وال إي Wall E

صدر الفيلم عام 2008، يروي قصة حب بين مخلوق بشري، وكائن فضائي، وهو ما يتوقعه صناع السينما في المستقبل القريب، وهي قصة حب رومانسية تتخطى الإنسانية.

ويتناول الفيلم المستقبل البعيد، حيث يشرع إنسان آلي صغير لجمع النفايات عن غير قصد في رحلة فضائية ستقرر في النهاية مصير البشرية.

والفيلم بحسب النقاد، هو مغامرة تقترح فكرة أن الذكاء الاصطناعي في النهاية لن يحتاج إلى البشر على الإطلاق طالما لديهم بعضهم البعض.

فينش Finch

من أقوى أفلام الذكاء الاصطناعي، فينش، الذي صدر قبل أيام قليلة، تدور أحداثه حول نهاية العالم، من بطولة الممثل الأمريكي الشهير توم هانكس، والذي اعتبره البعض من من أهم أفلام الروبوت في تاريخ السينما العالمية.

أول ما يكتشفه المشاهد في فيلم فينش أن أحداثه تدور في عالم ما بعد المحرقة أو ما تسمى “ديستوبيا” في الأدب السينمائي، حيث مرت الكرة الأرضية بكارثة كبيرة قضت على أغلب البشر، بسبب زوال طبقة الأوزون، ولم يتبق سوى قليل من الناس الذين يكافحون للبقاء على قيد الحياة.

ويقوم توم هانكس، الذي لعب دور “فينش” في الفيلم، بصنع إنسان آلي صنع خصيصاً لحماية كلبه المحبب، وخلال حمايته الكلب، يتعلم الآلي “جيف” عدة مفاهيم، منها الحياة والحب والصداقة، ومعنى أن تكون بشرياً.

فيلم Her

يقدم الفيلم واحدة من أغرب قصص الحب بين إنسان ونظام تشغيل!.

حيث تقود الوحدة الكاتب ثيودور إلى شراء نظام تشغيل ذكي لملأ فراغ حياته، ليتفاجأ بوقوعه في حب صاحبة الصوت داخل نظام التشغيل بعد توطد علاقتهما وقدرة النظام على فهمه ومعرفة احتياجاته، وهو ما يظهر حاجته إلى الشعور بوجودها الملموس.

فيلم I, Robot

واحد من أشهر أفلام ويل ثميث، الذي تدور أحداثه بين مجموعة روبوتات تخدم الإنسان، لكن ماذا لو ارتكب أحد الروبوتات جريمة قتل؟.. يتولى الضابط “ديل” التحقيق في هذه القضية، ويبدأ الصراع بين البشر والروبوتات.

فيلم Jexi

من أخطر أفلام الذكاء الاصطناعي، إذ يشير إلى المدى الذي قد تسوء فيه الأمور بنا مستقبلاً إذا زاد الاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي.

تدور أحداثه حول شاب يعاني في حياته العاطفية ويشتري جهاز تليفون بنظام تشغيل مطور، حيث يساعده في تنظيم حياته وحتى في تحسين علاقاته حتى يتطور الأمر بوقوع النظام في حب الشاب، على عكس فيلم “Her”، بالتالي يبدأ النظام بإفساد حياته.

اقرأ أيضاً: لعشاق الأكشن.. إصدارات مميزة من الأفلام لعام 2021

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى