أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

حملة أممية للضغط على قطر بسبب إجراءات الأخيرة بحق “عمال كأس العالم”

أفاد تحقيق نشرته صحيفة “ميل أون صنداي” البريطانية، أن قطر ستعيد العمال المهاجرين الذين شاركوا في بناء منشآت كأس العالم إلى دولهم قبيل المونديال، وتضعهم في إجازة غير مدفوعة الأجر لمدة خمسة أشهر.

وأضاف التحقيق أنه تم إبلاغ عشرات عمال البناء بضرورة المغادرة في أغسطس/آب المقبل، وهو ما دفع بالكثير منهم إلى التخوف من كيفية سداد القروض التي أخذوها حتى يتمكنوا من العمل في الخارج.

حملة أممية مناصرة لعمال كأس العالم

هذا وأطلقت منظمة العفو الدولية، حملة مناشدة أممية، للضغط العاجل على قطر، لحماية حقوق عمال البناء المهاجرين الذين شاركوا في تشييد منشآت كأس العالم 2022.

ونقلت الصحيفة قلق منظمة العفو الدولية من ذلك، ومطالبتها اتحاد كرة القدم، للضغط على قطر، لحماية حقوق المهاجرين.

وقالت ماي رومانوس، المتخصصة في شؤون الخليج بمنظمة العفو الدولية، “نعرف أن العديد من العمال، يدفعون آلاف الدولارات، كرسوم عمل باهظة وغير قانونية، لتأمين وظائفهم في قطر، وهي قروض بفوائد عالية مرهقة في سدادها، ما يعني أن أولئك الذين سيجبرون على مغادرة البلاد، سيجدون أنفسهم رهائن ديون باهظة”.

ودعت رومانوس اتحاد كرة القدم “فيفا” للضغط على قطر، لتعزيز حماية هؤلاء العمال بشكل عاجل، وتعويض جميع العمال ماليًا، والتحقيق في الوفيات غير المبررة بينهم”.

ونقلت الصحيفة عن اللجنة العليا التي تنسق الاستعدادات لكأس العالم في قطر، قولها، إنها “لم تشرف على أي قرارات بشأن مغادرة العمال”، لكنها سجلت أن ماغدا إريكسون، كابتن فريق تشيلسي النسائي، حثت اللاعبين على التنديد بانتهاكات حقوق الإنسان في قطر.

ونقلت قول اللاعبة الدولية السويدية، إن “أهم شيء يمكن أن نفعله نحن لاعبو كرة القدم، هو التحدث عن الوضع هناك في قطر، من أجل العمال الذين لا صوت لهم”.

وقال متحدث باسم اتحاد كرة القدم، “ندرك أنه لا يزال هناك المزيد من حماية حقوق العمل، الذي يتوجب على قطر القيام به. تظل وجهة نظرنا، أن التغيير يتم تحقيقه على أفضل وجه، من خلال العمل بشكل تعاوني مع الآخرين”.

وتستذكر “ميل أون صنداي” تقريرًا لـ”صنداي تايمز” كان كشف أن “العمال المهاجرين العاملين في كأس العالم، أصيبوا بأمراض الكلى التي ربطها الخبراء الطبيون بالجفاف بمواقع البناء في قطر”.

مواضيع ذات صلة: مونديال قطر 2022.. التصفيات الإفريقية بين دول عربية والمغرب مرشح للوصول إلى الدور النهائي

 

كما وجدت دراسة أجريت في نيبال، على العمال الذين عادوا إلى ديارهم، أن “عددًا كبيرًا منهم أصيب بمشاكل خطيرة، تتطلب عمليات زرع أو غسيل كلى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى