الصحة

3 طرق منزلية للتخلص صفار الأسنان وطريقة تنظيف الأسنان الصحيحة

من أهم الأسباب التي تساهم بتشكل الأسنان الصفراء هي وراثية أو التدخين أو الاكثار من شرب القهوة وقلة العناية بنظافة الأسنان قد تظهر بقع بيضاء أو داكنة في بعض الأسنان، يمكن أن يتحول لونها للأصفر مع تاكل طبقة مينا الأسنان، وقد يبدأ العاج المصفر تحت المينا بالظهور مما يسببها ظهورها بلون أصفر.

في كثير من الأحيان يسعى الناس للعلاج المهني لإزالة المسحة الصفراء من أسنانهم، ولكن هذه العلاجات قد تستغرق وقتًا طويلًا ويمكن أن تكون مكلفة جدًا وهناك العديد من الطرق المتبعة من أجل التخلص من الأسنان الصفراء.

قشر البرتقال

تنظيف أسنانك باستخدام قشر البرتقال الطازج بشكل منتظم سوف يقلل من اللون الأصفر المتراكم على أسنانك وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  1. عليك فرك قشر البرتقال بأسنانك كل ليلة قبل النوم، فيتامين ج (Vitamin C) والكالسيوم المتواجدان في قشر البرتقال سوف يحارب الكائنات الدقيقة طوال الليل.
  2. في حال لم يتوفر لديك قشر البرتقال الطازج، يمكنك استخدام مسحوق قشر البرتقال المجفف.

 الليمون

يمكن أن تساعد خاصية التبييض الموجودة في الليمون أيضًا في التخلص من الأسنان الصفراء، وذلك من خلال اتباع الطرق التالية:

  • يمكنك الغرغرة بعصير الليمون.
  • فرك أسنانك بقشر الليمون هي واحدة من أفضل الطرق لجعل أسنانك بيضاء اللون.
  • مزج بضع قطرات من عصير الليمون وبعض الملح، ومن ثم فركها ولصقها بقوة على أسنانك واللثة، وتركها لبضع دقائق ثم شطف فمك جيدًا بالماء.
  • مسح الأسنان بعصير الليمون باستخدام قطنة.

كما ولا بد من الإشارة إلى أنه لا ينصح الإفراط باستخدام الليمون لأنه قد يؤثرعلى طبقة المينا، الأمر الذي يعرض أسنانك للإصابة بالحساسية.

 الملح

يعد الملح إحدى عوامل التطهير الأساسية للأسنان، والتي يتم استخدامها لجميع الأعمار، لأنه يساعد على تجديد محتوى المعادن المفقودة في الأسنان ويساعد على إحياء اللون الأبيض، ويستخدم عادةً:

  • يمكنك استخدام الملح بانتظام كل صباح كمسحوق للأسنان بدلًا من معجون الأسنان.
  • يمكنك خلط الملح بالفحم وتنظيف أسنانك به بانتظام.
  • يمكنك أيضًا خلط الملح مع صودا الخبز وفركه على أسنانك بلطف.

كما ويجب عدم الإفراط باستخدام الملح لأنه يمكن أن يسبب ضررًا على اللثة ومينا الأسنان في بعض الحالات.

إن الأسنان الصحية والبيضاء يمكن أن تجعل من أي شخص أن يبدو أكثر جاذبية وصحة، لذلك عليك الإعتناء بصحة أسنانك من خلال الانتظام بنظافة اسنانك واتباع الطرق التي ذكرت عند الحاجة.

يتساءل العديد عن كيفية تنظيف الأسنان بطريقة صحيحة واحدة فبالرغم من سهولة العملية، إلا أن الكثيرين منا يقومون بها بشكل خاطئ.

القاعدة الثابتة في غسيل الأسنان هي التمسك بقاعدة الدقيقتين باستخدام معجون جيد معزز بالفلورايد. تقول كارين كوتس، مستشارة طب الأسنان في مؤسسة صحة الفم: “المستوى المثالي من الفلورايد لأي شخص يزيد عمره عن 3 سنوات يتراوح بين 1350 جزءاً من المليون إلى 1500 جزء من المليون، لا يهم أي علامة تجارية تستخدمها طالما يحتوي المعجون على هذه النسبة من الفلورايد”، مضيفة: “لا حاجة لترطيب الفرشة. واستخدم كمية تساوي حجم حبة البازلاء من معجون الأسنان، لا داعي لملء الفرشاة كلها، ثم حركها في حركات دائرية صغيرة وركز على كل منطقة من الأسنان على حدة”.

وتضيف كارين: هناك خط رقيق يفصل بين غسيل الأسنان الجيد والغسيل أكثر من اللازم.

وهناك دليل على أن الفرشاة الكهربائية يمكنها أن تعطي نتائج أفضل من الفرشاة اليدوية، وبها أيضاً ميزة المؤقت (مما يزيد من احتمالية التزامك بالغسيل دقيقتين كاملتين) وبها حساس ضغط (فلا يجعلك تضغط أكثر من اللازم).

حيث أن الإفراط في تنظيف الأسنان قد يؤدي في النهاية إلى تدمير الأسنان واللثة.

ما الأدوات التي يجب استخدامها للتنظيف؟

يوصي داميان والمسلي، المستشار العلمي للجمعية البريطانية لطب الأسنان، باستخدام فرشاة أسنان متوسطة الحجم يمكنها أن تصل إلى الأماكن الصعبة في آخر الفم.

يمكن للغسيل بالفرشاة أن ينظف الأسطح الجانبية للأسنان، والسطح الداخلي لها، والسطح العلوي، لكن فرشاة الأسنان وحدها لا يمكنها سوى تنظيف حوالي 60% من أسطح جميع الأسنان، وبالتالي من الأفضل استخدام فرش ما بين الأسنان أو خيط الأسنان للتنظيف بين أسنانك مرة واحدة في اليوم.

ماذا عن غسول الفم؟

يقول والمسلي: “غسول الفم ليس بديلاً عن غسيل الأسنان بالفرشاة ومعجون به فلورايد”، مضيفاً: “له تأثير بسيط متمثل في النفس المنتعش والمذاق الجيد”.

وأضافت كارين أن المضمضة بغسول الفم بعد الغسيل بالفرشاة مباشرة لها أثر عكسي، إذ إن هذه العملية تزيل الفلورايد.

وتقول: “إذا كنت ستستخدم غسولاً، افعل هذا في وقت مختلف عن وقت الغسيل بالفرشاة، لأنهما سيلغيان تأثير بعضهما البعض”.

ومن المفيد استخدام الغسول بعد الغداء، لأن هذا من شأنه معادلة الحمض الذي ينتج عندما تأكل أو تشرب أي شيء.

الغسول ليس ضرورياً إلا إذا كتبه لك طبيب الأسنان الخاص بك، لكن معظم الناس يستخدمونه لأسباب تجميلية.

 

طرق تجميل الأسنان 780x470 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى