الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| هيئة تحرير الشام تقتحم مدينة كفرتخاريم بالأسلحة الثقيلة والمصفحات.. و”ستيب” تحصل على معلومات هامة حول تحركاتها

داهمت دوريات أمنية تابعة لـ هيئة تحرير الشام، اليوم الخميس، عدّة منازل لمطلوبين لها في مدينة كفرتخاريم شمال غرب إدلب، وسط استنفارٍ عسكري وحشود كبيرة على أطراف البلدة.

هيئة تحرير الشام تداهم منازل المطلوبين لديها

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها حسن المحمد، إن عدّة أرتال ضخمة تابعة لجهاز الأمن العام في هيئة تحرير الشام وصلت مساء أمس الأربعاء إلى تخوم مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي.

وأشار إلى أن دوريات مختصة بدأت بمداهمة 4 منازل لمطلوبين لدى الهيئة وسط البلدة؛ وذلك بحجة ضلوعهم في رمي قنبلة صوتية بداية الأسبوع الحالي على مخفر مدينة كفرتخاريم التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ “الجناح السياسي للهيئة”.

وتشهد مدينة كفرتخاريم والطرقات الرئيسية المؤدية إليها منذ الأحد الماضي، استنفاراً وحشوداً أمنية وعسكرية مدججة بالرشاشات المتوسطة والسلاح الفردي والمصفحات، بالتزامن مع حركات استفزازية لأهالي البلدة والفصائل العسكرية المتواجدة فيها، وذلك على خلفية إلقاء مجهولين لقنبلة صوتية داخل مخفر البلدة دون وقوع إصابات بين عناصره.

مصدر يفضح تصرفات هيئة تحرير الشام

ونقل مراسلنا عن مصدرٍ محلي في مدينة كفرتخاريم -فضل عدم ذكر اسمه خوفاً من الاعتقال- قوله إنَّ هيئة تحرير الشام ناقمة بشكل كبير على الأهالي بسبب معارضتهم لتصرفاتها التي تتعارض مع مصالح المدنيين من فرض الضرائب وملاحقة بعض الأهالي بحجج قضائية مصطنعة.

وأضاف المصدر أن أرتال الهيئة التي دخلت إلى مدينة كفرتخاريم سببت حالة من الذعر والخوف بين المدنيين، وكل ذلك بسبب قنبلة صوتية رماها مجهولين على المخفر ولا علاقة لأهالي البلدة بالموضوع لا من قريب ولا من بعيد، قائلاً: “ولكن الأمر بمثابة تحدي لسكان المدينة ومحاولة دب الرعب في قلوب المعارضين لحكومة الإنقاذ ومن خلفها الهيئة”.

وفي سياقٍ متصل، علمت وكالة ستيب من أحد مصادرها الخاصة بأن هيئة تحرير الشام سيطرت بشكل كامل على المقر الرئيسي للفرقة الأولى مشاة في قرية بابسقا الحدودية مع تركيا واستولت على جميع الأسلحة الفردية والمعدات العسكرية الثقيلة الموجودة بداخله، على خلفية مشاجرة ومشاكل داخلية بين قيادات الصف الأول من الفرقة المذكورة.

مواضيع ذات صِلة : اتفاق جديد بين هيئة تحرير الشام وفصيل “جند الله” الإسلامي

فيما طردت الهيئة عناصر الفرقة خارج المعسكر دون السماح لهم بأخذ أشيائهم الشخصية أو سياراتهم الخاصة، وذلك سعياً من الهيئة بفرض سطوتها على جميع المكونات في محافظة إدلب، إضافة إلى إرغام الفصائل الأخرى على موافقتهم بالتبعية لحكومة الإنقاذ.

شاهد أيضاً : في لبنان: اعترافات مفصلة أمام القضاء لأعضاء شبكة أعمال ” لا أخلاقية” عن طلبات الزبائن.. الفتيات سوريات

بالفيديو|| هيئة تحرير الشام تقتحم مدينة كفرتخاريم بالأسلحة الثقيلة والمصفحات.. و"ستيب" تحصل على معلومات هامة حول تحركاتها
بالفيديو|| هيئة تحرير الشام تقتحم مدينة كفرتخاريم بالأسلحة الثقيلة والمصفحات.. و”ستيب” تحصل على معلومات هامة حول تحركاتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى