الشأن السوري

النظام السوري يستعد لفرض ضرائب على المسوقين عبر الإنترنت بمناطقه.. ومصدر يكشف لـ”ستيب” التفاصيل

قال مصدر خاص من هيئة الاتصالات الناظمة في العاصمة دمشق، اليوم الأحد، إنَّ النظام السوري يستعد مطلع العام القادم لفرض ضرائب على المسوقين العاملين على الإنترنت في مناطقه بالتنسيق ما بين هيئة الاتصالات الناظمة وغرف التجارة بين المحافظات السورية.

النظام السوري يستعد لفرض ضرائب على المسوقين عبر الإنترنت

وبحسب المصدر، سيتم فرض الضرائب بشكل شهري أو سنوي، حسب حجم عمل المسوق، وعلى المسوقين الحصول على ترخيص العمل لدى غرف التجارة القريبة منهم؛ وذلك تجنباً لعملية ملاحقته قانونياً في حال التخلف عن دفع الضرائب.

6 1 1
النظام السوري يستعد لفرض ضرائب على المسوقين العاملين على مواقع التواصل الاجتماعي

وحول حجم المبالغ التي ستُفرض على المسوقين، أوضح أن الضرائب ستكون إما شهرية وهذا يشمل المسوقين الكبار الذين يدرون أرباح طائلة يومياً وستكون الضريبة 50 ألف ليرة سورية شهرياً و600 ألف سنوياً، أما المسوقين الصغار أو المبتدئين فإن الضريبة ستكون سنوية بحسب عمل المسوق أو المسوقة وكميات مبيعاتهم المروجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفت المصدر إلى أن مهنة التسويق للمحال التجارية، باتت مصدر رزق للكثير من الفتيات والشباب المقيمين في مناطق سيطرة قوات النظام السوري، عبر تلقي نسب من الأرباح من أصحاب المحال التجارية بعد التمكن من إيجاد مشتري عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المصدر ذاته، إنَّ القرار ينتظر المزيد من التنسيق بين غرف التجارة في المدن السورية والهيئة الناظمة وسيتم تطبيقه مطلع السنة القادمة في جميع المدن السورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

ونوّه إلى أن غرف التجارة ستقوم بتقديم خدمات للمسوق بعد دفع الرسوم والضرائب لتسهيل عمله من خلال منحه عقود مع معامل وشركات مسجلة لدى الغرفة، بالإضافة إلى قيام هيئة الاتصالات بمنحهم الأولوية بالحصول على بوابات الإنترنت لتوفير عروض خاصة به.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى