أخبار العالم العربي

بالفيديو|| بحضور الرئيس المصري وحفل استعراضي مذهل مصر تفتتح “طريق الكباش” درب ملوك الفراعنة من جديد

 

قالت وسائل إعلام مصرية، اليوم الخميس، إن أنظار العالم تتجه إلى محافظة الأقصر، لمشاهدة الاحتفالية الحضارية لافتتاح طريق الكباش الأثري العريق، والذي تم بحضور الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي. 

 

افتتاح طريق الكباش بحضور الرئيس المصري

وذكرت أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي وصل إلى الأقصر ليشارك في فعاليات افتتاح طريق الكباش الأثري الذي يربط معابد الكرنك شمالاً بمعبد الأقصر جنوبًا ويمتد لمسافة 2700 متر وكان قد أسس منذ القدم ليعبره ملوك الفراعنة.

وبدوره، قال، سعدي زكي، مدير عام ترميم طريق الكباش، إنه جرى البدء في ترميم الطريق بعد إزالة المنازل التي كانت موجودة بالمنطقة، مشيراً إلى أنه تم العثور واستخراج بعض القطع الأثرية والرؤوس ونفذت عمليات الترميم بعد ذلك، وكذلك التنظيف وإزالة الإسمنت الأسود والطوب الأحمر القديم.

 

ولفت سعدي إلى أن منطقة “نجع أبو عصب” تشهد عمليات ترميم بشكل واسع وكبير، ووضع الرؤوس بطريق الكباش الطويل، موضحاً أن افتتاح اليوم هو لجزء من الطريق، ولكن العمل سوف يستمر إلى ما بعد الافتتاح.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة، أميرة فوزي، مفتش آثار بمعبد الكرنك، أنها شاركت بالعمل في طريق الكباش، لافتة إلى أن الحفائر بدأ اكتشافها منذ 1949 بإجمالي 8 كباش، ثم بعد ذلك توالت عمليات الحفائر واتضح أن هذا هو طريق الكباش الكبير.

اقرأ أيضاً:

عظيمات مصر يبهرن العالم بـ موكب المومياوات الملكية -فيديو وصور

وأكدت أن امتداد طريق الكباش حوالي 2700 متر يعمل به فريق عمل كبير من أثريين وعمال وخريجين بتكاتف من جهود كبيرة، مشيدة بكل من عمل في هذا الطريق ونحن فخورون جداً باحتفالية اليوم.

 

وطريق الكباش الفرعوني عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيى داخله أعياد مختلفة منها عيد الأوبت وعيد تتويج الملك ومختلف الأعياد القومية تخرج منه”، وكان يوجد به قديماً سد حجري ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الاقصر العاصمة السياسية في الدولة الحديثة “الأسرة 18” والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية.

اقرأ أيضاً:

مصر تبهر العالم.. مشاهد رائعة من موكب نقل المومياوات الملكية وحضور عربي وعالمي (فيديو وصور)

1200 تمثال في طريق الكباش

ويربط طريق الكباش معابد الكرنك شمالا بمعبد الأقصر جنوبًا، ليصل إجمالي أطوال الطريق إلى 2700 متر “2 كيلو و700 متر”، بعدد ما يقرب من 1200 تمثال، ويتراوح وزن الواحد منهم ما بين 5 و7 أطنان، وطوله يصل إلى 3 أمتار و70 سم، وعرضه متر وربع، والتماثيل جميعها عبارة عن جسم أسد برأس كبش وتحتضن تمثال رمسيس الثاني “رمز الحماية”، والكبش نفسه يعبر عن المعبود آمون، والذى تم الانتهاء من أعمال ترميمها بأيدٍ مصرية خالصة بإدارة تفتيش الكرنك والإدارة الهندسة وإدارة الترميم إلى جانب عدد من العمال المتخصصة فى رفع الأحجار، وتم إعادة الألوان الأصلية لتماثيل الكباش ورؤية الخراطيش المنقوشة عليهم بشكل واضح.

 

وينقسم الطريق إلى 3 أجزاء رئيسية:

الأول : يبدأ من الصرح العاشر لمعبد الكرنك ويتجه جنوبًا لمسافة 300 متر حتى بوابة معبد موت، وهذا الطريق تم إنشائه في عصر الملك توت عنخ آمون، وهو يعتبر أقدم أجزاء الطريق الظاهرة حتى الآن، وهذا الجزء من الطريق تتراص على جانبيه تماثيل بشكل أبو الهول بجسم أسد ورأس كبش، وهى تماثيل ضخمة، جالسة على قواعد ذات نقوش، يتراوح وزن التمثال ما بين 5 و7 أطنان، وطوله يصل إلى 3 أمتار و70 سم، وعرضه متر وربع، والتماثيل جميعها عبارة عن جسم أسد برأس كبش وتحتضن تمثال رمسيس الثاني “رمز الحماية”، والكبش نفسه يعبر عن المعبود آمون.

الثاني هو تماثيل الكباش الموجودة أمام معبد خنسو أحد معابد الكرنك أيضًا، وهى تأخذ شكل الكبش الكامل، وتعود لعصر أمنحتب الثالث الذى بدأ تشييد معبد الأقصر، وموقعها الحالي لم يكن مكانها الأصلي بينما كانت موضعها في أحد المعابد الجنائزية في البر الغربي في طيبة، وتم إحضارها في هذا المكان في عهد الملك حريحور أحد ملوك الأسرة 21.

اقرأ أيضاً:

أغاني من كتاب الموت وآلات موسيقية قديمة مصادر تكشف المظاهر الاحتفالية التي ترافق موكب المومياوات

الثالث: هو طريق الكباش الممتد من معبد نوت أولا باتجاه الغرب أو باتجاه النيل لمسافة حوالى 200 متر ثم ينحرف جنوبًا فى اتجاه واحد بطول 2000 متر حتى يصل إلى معبد الأقصر، وهذا ما بناه الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الثلاثين الفرعونية آخر أسرات عصر الفراعنة، والتماثيل الموجودة فيه أصغر حجمًا من الجزاءين السابقين، ويأخذ شكل جسم أسد ورأس أدمى يحمل ملامح الملك نختنبو الأول.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى