أخبار العالمسلايد رئيسي

أوكرانيا تترقب مخططاً انقلابياً عسكرياً.. والناتو يدرس الخيارات في ظل مخاوف من غزو روسي للأراضي الأوكرانية

اشترك الان

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة تعمل على جمع “معلومات إضافية” في ظل تصريحات رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، حول استعدادات لانقلاب عسكري ضده في البلاد.

هل تشهد أوكرانيا انقلاباً؟

وقالت كارين دونفريد، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس الجمعة: “يمكنني أن أؤكد لكم أننا مطلعون على التصريحات الصادرة هذا الصباح”.

وأضافت: “نحن على اتصال مع الحكومة الأوكرانية بهدف مواصلة بحث الموضوع ونعمل على الحصول على معلومات إضافية”.

وأوضحت أن تعليقات زيلينسكي يمكن أن تمثل أحد الموضوعات التي سيتم بحثها على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الناتو في ريغا يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وفيما يتعلق بكيفية الرد على الحشد العسكري الروسي الكبير وغير المعتاد قرب حدود أوكرانيا، أكدت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي أن حلف شمال الأطلسي سيتخذ قراراً بشأن الخطوة المقبلة بعد مشاورات الأسبوع القادم.

وتابعت: “كما يمكنكم أن تتوقعوا أن كل الخيارات مطروحة، وهناك جعبة تشمل العديد من الخيارات المتنوعة”.

وقال زيلينسكي، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس إنه تلقى معلومات تفيد بأن هناك استعدادات جارية في أوكرانيا لتنفيذ انقلاب على السلطة يوم 1 ديسمبر/كانون الأول، يشمل “بعض الأشخاص في روسيا”.

من جهته قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، رداً على هذا الأمر إن “روسيا لا تقوم بمثل هذه الأمور”.

بايدن قد يتصل برئيسي وروسيا و أوكرانيا

وعلى صعيدٍ متصل، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، إنه سيتحدث على الأرجح مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

اقرأ أيضًا: رئيس بولندا يوجه نداءً لـ”حلف الناتو” لرفع الجاهزية العسكرية وروسيا وأوكرانيا تتأهبان على جانبي الحدود

وأضاف بايدن للصحفيين، رداً على سؤال عما إذا كان يعتزم التحدث إلى زعيمي روسيا و أوكرانيا، قائلاً :”على الأرجح”، بحسب قناة “سي إن إن” الأمريكية.

وفي وقتٍ سابق، أعلن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أن وزراء خارجية حلف الناتو سيناقشون أثناء لقائهم في ريغا “تركيز القوات الروسية” بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.

غزو روسي للأراضي الأوكرانية

وأعلنت الدول الغربية واوكرانيا في الوقت الأخير عن غزو روسي محتمل للأراضي الأوكرانية.

ووصف الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، هذه المزاعم بأنها التصعيد الفارغ وغير المعقول للتوتر، مشيراً إلى أن روسيا لا تشكل تهديداً على أي أحد.

هذا ولم يستبعد بيسكوف تنظيم استفزازات لتبرير هذه التصريحات، محذراً من أن محاولات تسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا باستخدام القوة ستؤدي إلى عواقب جدية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى