الصحة

من أغلى النباتات في العالم.. الزعفران صيدلية متكاملة لعلاج الأمراض

 

يعتبر الزعفران أحد النباتات الأغلى في العالم وينتمي إلى عائلة النباتات القزحية ويحتوي على فوائد صحية كثيرة لجسم الإنسان.

فوائد الزعفران

إن المكونات النشطة التي يحتوي عليها الزعفران والقيم الغذائية العالية تجعل له العديد من الفوائد والتطبيقات والعلاجات، وهو يدخل أيضاً في صناعة الأدوية لعدد كبير من الأمراض.

– مصدر لقيم غذائية عالية

يحتوي الزعفران على مادة غذائية تدعى السافرانال بالإضافة إلى مجموعة من مضادات الأكسدة تجعل للزعفران دور كبير في مجال مكافحة السرطانات كما أنها مضادة للتشنجات والاكتئاب والقلق والأرق الليلي.

كما أن الزعفران غني بالمنغنيز ولذلك فهو يساهم في تنظيم السكر في الدم، وأيضاً يقوم بتنظيم استقلاب الكربوهيدرات وامتصاص الكالسيوم بشكل جيد، كما أنه يساعد في تشكيل الأنسجة والعظام والهرمونات الجنسية، ويعد مصدراً للحديد المهم لتكوين الهيموجلويين و يساهم في تعزيز تغذية الخلايا في الجسم ونقل الأكسجين، بالإضافة إلى التخلص من الفضلات.

وإن محتواه من فيتامين ج والكاروتينات يجعل له ميزة في مكافحة العدوى، أما محتواه من فيتامين ب ٦ فهو الذي يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء ويعزز عمل الأعصاب، بينما يساعد البوتاسيوم الذي يحتويه على توازن السوائل في الجسم والسيطرة على ضغط الدم، وأيضاً الحفاظ على صحة الأعصاب وتعزيز قيامها بوظائفها على الشكل الأمثل.

– علاج الربو
يعاني عادة مرضى الربو من ضيق في التنفس ونوبات من الاختناق وصعوبة دخول الهواء إلى الرئتين، بينما يساهم تناول الزعفران في توسيع القصبات الهوائية لدى مريض الربو مما يساعده في جعل عملية التنفس أكثر سهولة.

ومن الممكن صناعة شاي الأعشاب الذي يحتوي على الزعفران بالإضافة إلى حبة البركة والينسون والبابونج لتحقيق الاستفادة الأمثل لدى مريض الربو، ومرضى الجهاز التنفسي بشكل عام.

اقرأ أيضاً:

تعرف على فوائد الموز للجهاز العصبي والهضمي وميزات أخرى كثيرة

 

– مكافحة الاكتئاب
إن تناول الزعفران يعود بتأثيرات إيجابية على مزاج الإنسان، وهو يساهم في علاج حالات الاكتئاب المختلفة وذلك يعود إلى عدد من المواد الغذائية التي يحتويها وبشكل خاص البوتاسيوم وفيتامين ب٦.

إضافة إلى احتوائه على الكثير من المواد والعناصر المضادة للاكتئاب فهو أيضاً يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ مما يساهم في إنتاج مادة السيروتونين، والتي تعرف على أنها هرمون السعادة في جسم الإنسان، مما يساهم في تحسين المزاج ومكافحة الشعور بالتعب النفسي والاكتئاب، ولذلك يدخل الزعفران في تركيب العديد من الأدوية الشعبية أو ما بات يسمى حالياً بالطب البديل الذي يعتمد على العناصر الطبيعية بشكل كامل والموصوفة لعلاج الاكتئاب.

– اضطرابات النوم
يساعد تناول الزعفؤان على الاسترخاء والنوم وتهدئة الأعصاب، مما يساهم في علاج اضطرابات النوم والأرق الليلي وذلك بفضل محتواه من البوتاسيوم وبعض المواد ذات الخصائص المهدئة، ومن الممكن الاستفادة من هذه الخواص في الزعفران من خلال إضافة القليل منه إلى كوب حليب دافء ليلاً قبل النوم كي ينعم المرء بنوم عميق.

اقرأ أيضاً:

يمنع الالتهاب ويحفز الكبد.. فوائد القرنفل المذهلة على الريق

– مكافحة السرطان

يلعب الزعفران دوراً كبيراً في مكافحة السرطان، وذلك لأنه يحتوي على مواد نشطة ومضادات أكسدة قوية كما أن الكاروتينات التي يحتويها الزعفران تعمل على قتل أنواع معينة من السرطان مثل خلايا سرطان الدم وسرطان الجلد وأيضاً السرطانات الليمفوية.

– مرض الزهايمر
يستخدم الزعفران في اليابان بشكل خاص لعلاج مشاكل الأعصاب واضطرابات الدماغ والذاكرة المرتبطة بتقدم السن، وبشكل خاص الزهايمر والباركنسون.

– تعزيز الصحة الجنسية
يساهم تناول الزعفران بشكل منتظم في علاج المشاكل الجنسية والعقم لدى الرجال، كما أنه يساهم في تحسين وظائف الحيوانات المنوية ويسهل عملية الإنجاب.

– علاج اضطرابات الدورة الشهرية
يخفف الزعفران من أعراض متلازمة ما قبل الحيض وآلامها، كما أنه قد يساعد النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية على تنظيم دورتهن.

كما أن تناول النساء للزعفران كمكمل غذائي تساهم في علاج نزيف الرحم الذي قد ينتج عن العديد من الأسباب.

اقرأ أيضاً:

احذر من هذا الخطأ شائع عند تناول العسل

– الزعفران للقلب والشرايين
يعتبر تناول الزعفران مفيداً جداً لمرضى القلب والشرايين وضغط الدم وذلك لأن محتواه العالي من المنغنيز والبوتاسيوم والحديد والنحاس والزنك يساهم في حماية القلب والشرايين ومساعدة القلب في أداء وظائفه بشكل مثالي.

ويعد البوتاسيوم بشكل خاص عنصراً هاماً لانتظام ضغط الدم والحفاظ عليه، إضافة إلى أنه مسؤول عن اتزان السوائل ضمن الخلايا، وهو ضروري جداً لعمل القلب وتنظيم النبض، كما أن محتوى الزعفران من مضادات الأكسدة والسيلينيوم يساهم في منع تأكسد الكولسترول ويمنع الالتهابات التي قد تؤدي إلى أمراض القلب والشرايين.

وينصح من هم عرضة للإصابة بتصلب الشرايين بتناول الزعفران إذ أنه يقلل من خطورة حدوث تصلب الشرايين لأن الزعفران يعمل كمضاد للأكسدة ويعزز تدفق الدم والدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى