أخبار العالمسلايد رئيسي

ضوء أخضر أمريكي لتدمير أسلحة إيران عالية الدقة

قالت صحيفة عبرية إن الإدارة الأمريكية أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل للقيام بهجمات ضد أسلحة إيران الدقيقة، باستثناء برنامجها النووي.

واعتبرت صحيفة “إسرائيل اليوم” في تقرير نشرته الثلاثاء، أن “روسيا والنظام السوري لم يعودا يعارضان تلك الهجمات”.

إقرأ أيضاً: دبلوماسي أوروبي: ما تم الاتفاق عليه مع إيران ليس نهائياً ويمكن أن يتغير

 

وقالت إن رئيس النظام السوري بشار الأسد بات يرى أن الابتعاد عن طهران، “هو السبيل الوحيد للعودة إلى الصف العربي”.

وأضافت الصحيفة، أن “الإيرانيين أصبحوا يتجاوزون حدودهم، والأسد يدرك أنهم يستغلون سوريا وينتهكون سيادتها، ودون إخراج القوات الإيرانية من الأراضي السورية، لن يتم الترحيب من جديد، في أسرة جامعة الدول العربية”.

وبحسب التقرير، الذي كتبه مستشار الأمن السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي، الجنرال المتقاعد، يعقوب ناجيل، فإن “تل أبيب تريد صفقة شاملة بين إيران والدول الكبرى تنهي فكرة امتلاكها لقنبلة نووية إلى الأبد”.

واعتبرت الصحيفة، أن “العقيدة الإيرانية تقوم على 4 ركائز، وهي أن واشنطن لديها القدرة على الهجوم، لكن الرئيس جو بايدن، ضعيف ولن يفعل ذلك، وأن إسرائيل تدرك أن إدارة البيت الأبيض ضعيفة ولن تهاجم ايران وحدها، وأن إيران تعتقد أن اقتصادها قادر على تحمل الضغوط في مستواه الحالي، وأن القيادة الإيرانية تشعر أنه لا يوجد تهديد حقيقي للنظام أو مسؤوليه”.

وأعرب الكاتب عن اعتقاده بالقول “طالما ظلت تلك الركائز قائمة، يعتقد الإيرانيون أن بإمكانهم الذهاب لمحادثات فيينا وتقديم مطالب متطرفة وعبثية، وفي الوقت ذاته يفعلون ما يحلو لهم في سوريا وأماكن أخرى بالمنطقة”.

ورأى، يعقوب ناجيل، أن “إيران مستعدة فقط لمناقشة تخفيف العقوبات، والحصول على تأكيدات بأن أي إدارة أمريكية مستقبلية، ستلتزم بالاتفاق، حتى لو كان هذا الطلب يتعارض مع القانون الأمريكي”.

ضوء لتدمير أسلحة إيران

وقال “تتفهم واشنطن موقف إسرائيل فيما يتعلق بالأسلحة الدقيقة، وبالتالي تتجاهل بهدوء الحملة الإسرائيلية”.

وأضاف “تمتلك إسرائيل مطلق الحرية للتعامل مع أسلحة إيران الدقيقة، ولكن ليس البرنامج النووي ولا حتى من خلال قدراتها السيبرانية الكبيرة، وهو بالطبع غير مقبول من وجهة نظر الحكومة الإسرائيلية، وستواصل تل أبيب حملتها ضد تلك الأسلحة، وبموافقة إدارة الرئيس بايدن، وبدعم مفتوح تقريبا من موسكو ودمشق”.

وتابع “وفي حال تطورت الإجراءات الإسرائيلية لتشمل البرنامج النووي الإيراني، فقد يؤدي ذلك إلى صراع شامل في المنطقة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى