شاهد بالفيديو

بالفيديو|| مشاهد داخل أحد مستشفيات السودان تثير غضب رئيس الحكومة السودانية الذي طالب بالتحقيق الفوري

أثار مقطع فيديو تداوله روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، غضب رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، والذي طالب من جهته بإجراء تحقيق فوري حول ما حمله المقطع المصوّر بأحد مستشفيات السودان.

فيديو يغضب رئيس الحكومة السودانية

ويظهر الفيديو اقتحام عناصر من الشرطة لأحد المستشفيات بمنطقة محيط مواكب بالسودان ، أمس الأربعاء، واعتقال اثنين من المصابين في المظاهرات الأخيرة.

وأظهرت المشاهد المتداولة قيام الشرطة السودانية باعتقال المصابين وضرب أحدهم من داخل قسم الطوارئ في مستشفى سوداني.

فيما عبر حمدوك خلال الاجتماع بمدير الشرطة السودانية ، عن أسفه لسقوط مصابين من جانب المتظاهرين وقوات الشرطة، وطالب بإجراء تحقيق بالواقعة.

وخلال استقباله مدير عام الشرطة السودانية، الفريق أول شرطة حقوقي عنان عمر، قال عبد الله حمدوك إن “حماية حق المتظاهرين في التعبير السلمي، هي من أهم واجبات قوات الشرطة”.

وجدد مدير عام قوات الشرطة “التزامهم بالعمل وفق الدستور والقانون، وبما يحفظ للجميع أمنهم وسلامتهم وممارسة حقهم في التعبير السلمي”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام سودانية، فقد أطلع المسؤول الأمني، حمدوك على خططهم المستقبلية التي تهدف إلى “تعزيز حق التعبير السلمي، وذلك بالمبادرة للتواصل مع منظمي المواكب المعلنة للتنسيق المسبق، لضمان حماية المتظاهرين وسلامتهم”.

اقرأ أيضاً : رئيس الحكومة السودانية في أول تصريح له عقب إعادته على رأس الحكومة.. “لا بديل عن هذا المسار للحل”

حمدوك يلغي قرارات للبرهان

وكان رئيس الحكومة السودانية، عبد الله حمدوك، العائد للحكم باتفاق بين المكونين العسكري والمدني، ألغى عدداً من القرارات التي أصدرها رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان.

حيث أنهى حمدوك تكليف عدد من وكلاء الوزراء الذين عينهم المجلس العسكري و عيّن 20 وكيل وزارة بحسب قرار صادر من مجلس الوزراء بالرقم 616.

وكانت نقلت وكالة رويترز عن مصدر مقرّب من رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قوله إن حمدوك لن يبقى في منصبه ما لم يُنفذ الاتفاق السياسي الذي أبرم مع الجيش وأعيد بموجبه إلى منصبه الذي عزل منه.

وأضاف المصدر أن استمرار حمدوك في منصبه مرهون أيضاً بحصوله على الدعم من الفصائل السياسية.

وكان حمدوك قد خرج من الإقامة الجبرية، واستعاد منصبه بموجب الاتفاق السياسي الذي وقع في 21 نوفمبر/تشرين الثاني بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية التي قامت رفضاً للقرارات التي اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

بالفيديو|| مشاهد داخل أحد مستشفيات السودان تثير غضب رئيس الحكومة السودانية الذي طالب بالتحقيق الفوري
بالفيديو|| مشاهد داخل أحد مستشفيات السودان تثير غضب رئيس الحكومة السودانية الذي طالب بالتحقيق الفوري

شاهد أيضاً : بالفيديو|| السودان يشهد أكثر الأيام عنفاً ودعوات لشلّ الحركة العامة بالبلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى