خبر عاجل

جبهة تحرير تيغراي تعلن نيتها إسقاط النظام الإثيوبي بالقوة العسكرية وتوضح مخططها

أكدت جبهة تحرير تيغراي، اليوم الخميس، أنّ خيارهم الوحيد هو إسقاط حكومة آبي أحمد والنظام الإثيوبي الحالي بالقوة العسكرية.

وقالت الجبهة إن قواتها غادرنا مناطق استراتيجية تكتيكيا لتنفيذ هجمات حاسمة استراتيجية أخرى.

وكان الجيش الإثيوبي تمكن من قطع خطوط إمداد لجبهة تحرير تيغراي وحلفائها بعد سيطرته على مناطق في إقليم أمهرة، وسط معارك طاحنة بين الطرفين.

وأعلن الجيش الإثيوبي سيطرته على مدينة لاليبيلا التي تضم كنائس قديمة محفورة في الصخر على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وتعدّ موقعا مقدسا لملايين المسيحيين الأرثوذكس الإثيوبيين، وذلك خلال العمليات العسكرية الجارية التي يقودها رئيس الوزراء آبي أحمد بنفسه.

وبعد بلدة لاليبيلا التاريخية ومطارها الدولي، يتجه الجيش إلى مدينة سيكوتا في أمهرة، وفقا للمكتب الإعلامي للحكومة الإثيوبية، وذلك وسط معارك طاحنة بين طرفي الصراع.

وكانت الحكومة أعلنت سيطرتها على مدن وبلدات وقرى عدة في جنوب إقليم أمهرة وشماله وغربه خلال الحملة العسكرية التي تشنّها على مسلحي جبهة تيغراي.

وكانت جبهة تيغراي تخطط للزحف من أمهرة جنوبا نحو العاصمة، أو التقدم شرقا وتهديد طريق الإمداد الرئيسي الذي يربط إثيوبيا بجيبوتي.

000 9DP9XM

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى