سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| الخطاب الجماهيري الأول لـ “ترامب فرنسا” اليهودي الجزائري المعادي للهجرة والإسلام يتسبب باشتباكات

شكّل الخطاب الرئاسي الجماهيري الأول، لمرشح الرئاسة الفرنسية اليميني المتطرف، إريك زمور، الملقب بـ “ترامب فرنسا”، منطلقاً لشجارٍ واشتباكاتٍ بين مجموعةٍ من الاشخاص المعادين للعنصرية في العاصمة باريس، فيما تزامن ذلك مع حملة اعتقالاتٍ نفذتها الشرطة ضدّ مجموعةٍ من مؤيدي زمور ومعارضين له.

 

الخطاب الجماهيري الأول لـ “ترامب فرنسا”

وفي التفاصيل، بيّنت مجموعةٌ من المقاطع المصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام الفرنسية خلال تغطيتها للخطاب الذي يلقيه زمور، ليل الأحد، في إحدى الساحات خارج باريس مواجهاتٍ عنيفةً بالأيدي بين مؤيدي المرشح ومعارضيه.

بدورها، أفادت وكالة الأنباء الفرنسية (أ. ف. ب)، نقلاً عن مصادر مطلعة بالشرطة، بأنّها قد أجرت عمليات تفتيش مشددة بحق الراغبين في حضور الخطاب الجماهيري لزمور، مضيفةً بأنّها قد اعتقلت شخصاً واحداً على خلفية هذه العمليات، دون أن تذكر مزيداً من التفاصيل.

وكان قد لبّى آلاف الأشخاص دعوةً أطلقها في وقتٍ سابق المرشح اليميني إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، إريك زمور (البالغ من العمر 63 عاماً)، للتجمع الانتخابي الأول له بالقرب من باريس، حيث احتشد أنصاره رغم هطول الأمطار ليلاً ورفعوا هتافاتٍ مناصرة له وهم يصرخون “زمور رئيساً”، في وقتٍ خرج فيه بالتزامن عددٌ من المعارضين له في تظاهرة.

وتجمع نحو 13 ألف شخص في الضاحية الباريسية “فيلبينت” (شمال باريس)، بعد 5 أيّامٍ على إعلان زمور المثير للجدل ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

شعار حملته الانتخابية “المستحيل ليس فرنسياً”

ويوم السبت الماضي، أزاح “زمور” الستار عن شعار حملته الانتخابية “المستحيل ليس فرنسياً” وهي عبارةٌ منسوبةٌ إلى نابوليون، فيما أطلق المرشح حزبه بشكلٍ رسمي أمس الأحد وأسماه “الاسترداد” خلال الحفل الذي دعا إليه أنصاره.

وفي السياق، انتشرت قواتٌ أمنية على أطراف مكان التجمع الجماهيري للمرشح الرئاسي، فيما تزايدت التوترات بين عشرات المعارضين لزمور الذين كانوا يحاولون الوصول إلى حديقة المعارض وعناصر الشرطة الذين حاولوا إبعادهم.

وعلى الطرف الآخر، أٌقيم تجمع مضاد في باريس ضد “العنصرية” و”رهاب المثلية”، كان قد دعا إليه نحو 50 تجمع نقابي وأحزاب وجمعيات لإسكات مرشح اليمين المتطرف الذي أدين مرتين بالتحريض على الكراهية العنصرية والدينية والذي يستند برنامجه الانتخابي على رفض المهاجرين والإسلام.

مواضيع ذات صِلة : من أصول جزائرية ويكره الجزائريين، ترامب الفرنسي والمرشح المقبل لرئاسة فرنسا، إريك زمور

الجدير ذكره، أنّ “إريك زمور” هو شخصيةٌ إعلامية، وذلك قبل أن يعلن الثلاثاء الماضي، ترشحه للرئاسة بعد أشهرٍ من التخمين والغموض، مشدداً على رغبته في “إنقاذ فرنسا”.

شاهد أيضاً : اعتذر ماكرون باسم فرنسا عن قتله واعترف جنرال بتعذيبه وتلفيق انتحاره.. الشهيد الجزائري علي بومنجل

بالفيديو|| الخطاب الجماهيري الأول لـ "ترامب فرنسا" اليهودي الجزائري المعادي للهجرة والإسلام يتسبب باشتباكات
بالفيديو|| الخطاب الجماهيري الأول لـ “ترامب فرنسا” اليهودي الجزائري المعادي للهجرة والإسلام يتسبب باشتباكات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى