أخبار العالم

بعد استعادة مناطق رئيسية.. رئيس وزراء إثيوبيا يتحدث عن تدمير العدو بالكامل

أكد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، أن الجيش الإثيوبي “لن يوقفه شيئاً” وسيتم تدمير العدو بالكامل، وذلك بعد استعادة قواته مناطق رئيسية استولت عليها جبهة تحرير تيغراي.

رئيس وزراء إثيوبيا يتوعد

وقال أبي أحمد خلال مخاطبته عناصر قوات الكوماندوز الذين يقودهم، “لقد أكملنا العملية في غضون 15 يوماً، والتي استغرقت من العدو من 4 إلى 5 أشهر”، في إشارة إلى العملية الأخيرة لاستعادة بلدتي ديسي وكومبولتشا.

وأضاف أحمد، “إثيوبيا لن تهزم أبداً، بلدنا دائماً ينهض ويتقدم بفخر، لقد اعتدنا على نقل الشجاعة إلى الأجيال”.

كما ذكر رئيس الوزراء الإثيوبي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، أن “العدو الذي واجهنا لا يستطيع النهوض، بعد الآن، ففي أقل من 15 يوماً استطعنا تحقيق انتصارات كبيرة”.

وتابع، “سنستمر حتى نصل مناطق شمال المتبقية بنفس القوة المعنية والعزيمة، بعد أن تلقى العدو خسائر كبيرة والعديد من مقاتليه أصبحوا أسرى لدى قواتنا”.

وهنأ أحمد شعبه بما وصفه بالانتصار، قائلاً في تغريدة على حسابه في تويتر، “تهانينا.. النصر دائماً إثيوبي”.

اقرأ أيضاً : آبي أحمد يسيّر المعارك ويقود القوات الإثيوبية لتسجيل نصرٍ ميداني بانتزاع السيطرة على مدنٍ جديدة

وكانت حكومة آبي أحمد أعلنت أمس الإثنين أن القوات الإثيوبية استعادت السيطرة على بلدتي ديسي وكومبولتشا الاستراتيجيتين من قوات جبهة تحرير تيغراي، وذلك بعدما استعادت الأراضي التي فقدتها مؤخراً.

وأعلن مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي، يوم السبت الماضي، أن الجيش الإثيوبي بقيادة رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، استعاد بلدات كيويت ولمليم أمبا وجوهة وسينبيتي وأتاي وكارا قوري ومحيطها في جبهة شوا الحربية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كان مقاتلو “جبهة تحرير تيغراي” قد هددوا بالزحف إلى العاصمة أديس أبابا، لكن بدا أن حكومة الأخيرة استطاعت قلب موازين المعارك في الأيام الأخيرة، وتزامن ذلك مع تولي أبي أحمد قيادة المعارك بنفسه.

بعد استعادة مناطق رئيسية.. رئيس وزراء إثيوبيا يتحدث عن تدمير العدو بالكامل
بعد استعادة مناطق رئيسية.. رئيس وزراء إثيوبيا يتحدث عن تدمير العدو بالكامل

اقرأ أيضاً : إثيوبيا أمام خطر التفكك.. هل تطيح جبهة تيغراي بحكومة آبي أحمد وما مصير سد النهضة!؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى