الشأن السوري

“الجنس مقابل النقاط”.. فضيحة أخلاقية غير مسبوقة تهز المغرب وأساتذة جامعيين أمام القضاء بتهم ابتزاز وهتك

كشفت تقارير إعلامية، يوم أمس الثلاثاء، بأن 4 أستاذة جامعيين مثلوا أمام القضاء في المغرب، بتهم أخلاقية تركزت على الابتزاز الجنسي لطالبات مقابل إعطائهن درجات جيدة، في فضيحة قيل بأنها غير مسبوقة ضمن القطاع الجامعي في المملكة، وذلك وفق ما أوردته “فرانس برس”، نقلاً عن مصادرٍ مطلعٍ على ملف القضية.

– فضيحة أخلاقية بجامعات المغرب

وفي التفاصيل، أثيرت القضية التي أطلقت عليها تسمية “الجنس مقابل النقط” في سبتمبر / تشرين الثاني الماضي، بعد أن كشفتها وسائل إعلام محلية، عقب نشر رسائل ذات طابع جنسي تبادلها أحد الأساتذة الجامعيين الملاحَقين مع طالباته، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان قد اتهم ذلك الوقت في الفضيحة 5 أساتذة جامعيين، وضع 3 منهم في الحبس الاحتياطي فيما أطلق سراح اثنين بكفالة.

ووفقاً ما أفاده المصدر ذاته لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن 4 من المتّهمين مدرّسون في جامعة الحسن الأول في مدينة سطات القريبة من الدار البيضاء.

اقرأ أيضاً: ما السّر وراء ارتباط اسم المغرب بالسحر والشعوذة وما حقيقة نفي “النبي سليمان” الجنّ إليها وما هي مغارة النبي دانيال (محكمة الجن الكبرى) التي يعتبر الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود؟!… إليك التفاصيل

– تهم خطيرة

أما بالنسبة للتهم التي يواجهونها أمام القضاء، فقال المصد: “إن المتهمين يواجهون تهماً خطرة هي (الحض على الفجور والتمييز على أساس جنساني والعنف ضد النساء)”.

وأشار إلى أن المحكمة، حددت 14 ديسمبر/ كانون الأول، موعداً للجلسة المقبلة.

وفيما يتعلق بالمتهم الخامس، فأشار المصدر المطلع على الملف، إلى أنه موقوف وملاحق بتهمة “هتك العرض بالعنف” وهي تهمة أكثر خطورة، ومن المقرر أن يمثل، اليوم الأربعاء، أمام الغرفة الجنائية في محكمة الاستئناف في سطات.

وبحسب ما أوردته صحيفة “الأخبار” المحلية، فإن عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في سطات، قدم استقالته في نوفمبر / تشرين الثاني، عقب انتشار الفضيحة الأخلاقية.

كما بينت الصحيفة المغربية، بأن رئيسة الجامعة معرّضة لمواجهة العقوبات، بالوقت الذي فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقاً في الفضيحة.

والجدير ذكره أنه خلال السنوات الأخيرة، سلطت وسائل الإعلام الضوء على حالات تحرّش جنسي كثيرة تعرّضت لها طالبات من قبل أساتذتهن في جامعات مغربية، إلا أن غالبية هذه القضايا لم تتحول إلى شكاوى، والتي تحولت إلى شكاوى لم تتابع.

اقرأ أيضاً: كوثر ليست مغربية يتصدر.. وجدل حول ملكة جمال المغرب الجديدة وتصريحاتها حول مهنة جدتها الجزائرية (فيديو وصور)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى