منوعسلايد رئيسي

وكالة ناسا تحسم الجدل حول حقيقة وجود الكائنات الفضائية.. وتفاجأ العالم بتقرير وُصف بــ”القنبلة”

نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، يوم أمس الخميس، تقريراً تكلمت فيه عن تقرير مذهل صادر عن وكالة ناسا، كشفت فيه عن أنه ربما تكون الكائنات الفضائية قد زارت الأرض بالفعل، وأن هناك احتمال كبير لوجود حياة خارج كوكب الأرض.

– وكالة ناسا تفجر مفاجأة من العيار الثقيل

في الوقت الذي قالت فيه التقارير إنه لم يعثر على “أي دليل موثوق به” لوجود حياة خارج كوكب الأرض، إلا أن تقرير ناسا، قال: “إن مهمات ناسا العلمية تعمل معاً بهدف إيجاد علامات لا لبس فيها على الحياة خارج الأرض”.

وتم نشر التفاصيل بموجب طلب حرية المعلومات إلى وكالة ناسا من قبل GovernmentAttic.org وتم إصدار وثيقة التقرير في 30 نوفمبر / تشرين الثاني 2021.

ونصت الوثيقة على ما يلي: “عندما نتعلم عن ظواهر جوية مجهولة الهوية (UAP ، أو المعروفة أكثر باسم الأجسام الطائرة المجهولة أو الأجسام الطائرة المجهولة)، فإنها تفتح الباب أمام أسئلة علمية جديدة لاستكشافها”.

تقرير البنتاغون

تأتي هذه الاكتشافات في أعقاب تقرير للبنتاغون في يونيو / حزيران من هذا العام والذي عرض بالتفصيل ما تعرفه حكومة الولايات المتحدة عن سلسلة من الأجسام الطائرة الغامضة التي لوحظت في الأجواء العسكرية على مدى العقود العديدة الماضية.

التقرير ، الذي نشر على الموقع الإلكتروني لمكتب مدير المخابرات الوطنية، فحص 144 بلاغاً عن مواجهات مع ما اعتبرته الحكومة “ظاهرة جوية مجهولة”.

يمكن تفسير واحدة فقط من هذه المواجهات من قبل المحققين بنهاية الدراسة، وتم وضع هذه القضية في ما يسمى بــ “الفوضى المحمولة جواً”.

كما لم يجد المحققون أي دليل يشير إلى أن المشاهدات تمثل حياة خارج كوكب الأرض أو تقدمًا تقنيًا كبيرًا من قبل عدو أجنبي، مثل الصين أو روسيا.

وبهذا الشأن، كان مسؤول أمريكي كبير، قال: “من بين 144 تقريراً نتعامل معها هنا، ليس لدينا مؤشرات واضحة على وجود أي تفسير غير أرضي لها – لكننا سنذهب حيثما تأخذنا البيانات”.

وأضاف: “ليس لدينا أي مؤشرات واضحة على أن أيًا من هذه الظواهر الجوية غير المحددة هي جزء من برنامج جمع (استخبارات) أجنبي، وليس لدينا أي بيانات واضحة تشير إلى تقدم تكنولوجي كبير من قبل خصم محتمل.

وأكد قائلاً: “نواصل بذل الكثير من الجهد والطاقة لتتبع تلك الأنواع من التطورات، ونحن نراقب ذلك بعناية شديدة”.

وتابع المسؤول “لا شيء في هذه البيانات يوجهنا بوضوح الى هذا الاتجاه”.

قال مسؤول كبير ثان: “إن 21 من التقارير تظهر أن UAPs يبدو أن لديها نوعًا من الدفع المتقدم أو التكنولوجيا المتقدمة”.

كما بدا أن كل منها يفتقر إلى أي وسيلة للدفع أو التسارع وأظهر سرعات تفوق ما تعتقد الولايات المتحدة أن الأعداء الأجانب قادرون عليه.

كما كشف UFO البنتاغون عن  طائرة غامضة  “متجمعة حول القواعد العسكرية للولايات المتحدة وأماكن الاختبار”.

 أما بالنسبة لتقرير ناسا، فأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه يمثل نقطة تحول بالنسبة للحكومة الأمريكية بعد أن أمضى الجيش عقودًا في الانحراف وكشف الزيف وتشويه سمعة الملاحظات الخاصة بالأجسام الطائرة المجهولة الهوية و”الأطباق الطائرة” التي تعود إلى الأربعينيات من القرن الماضي.

وطالب المشرعون بنشر النتائج بعد أن أبلغ الجيش الأمريكي عن 120 حادثة على مدى السنوات العشرين الماضية.

فعلى سبيل المثال، سجل طيارو البحرية الأمريكية أشياء تسافر بسرعات تفوق سرعة الصوت على ما يبدو، وتدور وتختفي في ظروف غامضة.

وفي ديسمبر من هذا العام، مُنح البنتاغون الضوء الأخضر لإنشاء مكتب ملفات X حقيقي مخصص للتحقيق في الأجسام الطائرة المجهولة ، وأصولها ومحاولات “الاستيلاء على أو استغلال” إحدى المركبات الغامضة.

وقالت الصحيفة البريطانية: “إنه من المتوقع أن يدفع المشرعون الأمريكيون تشريعات NDAA السنوية التي تتضمن تعديلاً تاريخياً ينشئ وحدة مخصصة تسمى مكتب  مراقبة وحل الشذوذ (ARSO)”.

وبينت الصحيفة، أن العديد من التقارير تشير إلى أن الأجسام الغريبة قد شوهدت تخرج من المحيط أو تغرق فيه – مما أثار تكهنات حول الصلة بين الكائنات والمحيط.

وذكرت أن بعض أبرز المواجهات، مثل حادثة يو إس إس نيميتز، شهدت وجود أجسام غريبة شاهدها الطيارون بالقرب من السفن الحربية الأمريكية.

مواضيع ذات صِلة : اكتشاف مثير على المريخ.. يثبت وجود كائنات فضائية لديها تكنولوجيا أكثر تقدما من الأرض

ويأتي ذلك بعد أن اعترف رئيس المخابرات الأمريكية، أفريل هينز – DNI – بأنه اعتبار لأجهزة المخابرات أن الأجسام الغامضة ربما جاءت من الفضاء الخارجي .

شاهد أيضاً : فيديو مرعب يشاهد من الفضاء… كائن غامض يظهر أسفل جسر بأمريكا يثير الحيرة

Untitled 2 6
وكالة ناسا تحسم الجدل حول حقيقة وجود الكائنات الفضائية.. وتفاجأ العالم بتقرير وُصف بــ”القنبلة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى