أخبار العالم

روسيا تنشر مقترحاتها لـ الناتو بشأن أوكرانيا وأمن أوروبا.. والحلف يرد ويشترط

نشرت روسيا اليوم الجمعة، الاقتراحات التي قدمتها إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو” بهدف وضع نظام ضمانات أمنية لخفض التوترات العسكرية في أوروبا، فيما رد الحلف واضعاً عدة شروط للعمل مع روسيا بشأن اقتراحها الأمني الجديد.

وقدمت روسيا مسودات وثائق تحدد الترتيبات الأمنية التي تريد التفاوض بشأنها مع الولايات المتحدة وحلفائها في التكتل العسكري.

ونشرت الخارجية الروسية مسودة الاتفاقية الخاصة بإجراءات ضمان أمن روسيا والدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، إلى جانب مسودة الاتفاقية الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة بخصوص الضمانات الأمنية.

مقترحات روسيا للناتو

وبعض ما جاء بمسودة الاتفاقية أن “تتعهد الأطراف بحل خلافاتهما الدولية بالأساليب السلمية والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها بأي شكل لا يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة”.

تستعين الأطراف لحل أي مسائل وحالات خلافية بآليات التشاور العاجل الثنائية والمتعددة الأطراف، بما فيها مجلس روسيا-الناتو.

تتعهد روسيا وكافة أطراف الاتفاقية التي انضمت إلى الناتو بحلول 27 مايو 1997 بعدم نشر قوات وأسلحة في أراضي دول أوروبية أخرى ما عدا تلك القوات الأسلحة والقوات التي كانت منتشرة هناك حتى الموعد المذكور.

دول الناتو الموقعة على الاتفاقية تتعهد بمنع استمرار توسع الحلف من خلال انضمام أوكرانيا ودول أخرى إليه.

دول الناتو الموقعة على الاتفاقية تمتنع عن ممارسة أي أنشطة عسكرية في أراضي أوكرانيا وغيرها من دول أوروبا الشرقية وجنوب القوقاز وآسيا الوسطى.

تتعهد روسيا ودول الناتو بعدم إجراء تدريبات عسكرية وفعاليات عسكرية أخرى فوق مستوى الألوية على مسافة سيتم الاتفاق عليه عن حدود روسيا والدول المتحالفة معها عسكرياً من جانب ودول الناتو من جانب آخر.

اقرأ أيضاً : روسيا ترفع “الفيتو” بوجه قرار يهدد “مصير العالم” وتتوعد بالرد العسكري على “الناتو” في أوكرانيا

الحلف يرد ويشترط

من جهته، رد حلف شمال الأطلسي “الناتو” على المقترح الروسي الجديد، وعرض أمينه العام ينس ستولتنبرغ العمل مع موسكو لبناء ثقة جديدة بينهما، إذا ساعدت في تخفيف التوترات مع أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ إن حلف شمال الأطلسي قد تلقى الوثائق، وأن “أي حوار مع روسيا سيحتاج أيضاً إلى معالجة مخاوف الناتو بشأن تصرفات روسيا، وأن يستند إلى المبادئ والوثائق الأساسية للأمن الأوروبي، وأن يتم بالتشاور مع شركاء الناتو الأوروبيين، مثل أوكرانيا”.

وأضاف أن دول الحلف الثلاثين “أوضحت أنه إذا اتخذت روسيا خطوات ملموسة لتقليل التوترات، فنحن مستعدون للعمل على تعزيز تدابير بناء الثقة”.

ويقول مسؤولو المخابرات الأمريكية إن روسيا نقلت 70 ألف جندي إلى حدودها مع أوكرانيا وتستعد لغزو محتمل أوائل العام المقبل.

وتنفي موسكو أن يكون لديها أي خطط لشن هجوم رغم أنها فعلت ذلك في الماضي، وتريد ضمانات بأن أوكرانيا لن تنضم إلى الناتو أبداً.

وبدأ القتال بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في أوكرانيا عام 2014.

وقُتل أكثر من 14 ألف شخص وتدمر قلب أوكرانيا الصناعي، المنطقة التي تسمى دونباس.

17122021 5 1

اقرأ أيضاً : شبه جزيرة القرم “هدية” خروتشوف لأوكرانيا لخاطر عيون زوجته..اليوم قد تطلق حرباً عالمية!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى