الشأن السوريسلايد رئيسي

منها الإفراج عن المعتقلين.. أبرز ما تعهدت به الأطراف باجتماع أستانا 17

تعهدت الدول الضامنة في اجتماع “أستانا 17” حول سوريا، اليوم الأربعاء، بمتابعة العمل مع جميع الأطراف لدعم اللجنة الدستورية السورية.

منها الإفراج عن المعتقلين.. أبرز ما تعهدت به الأطراف باجتماع أستانا 17

وجاء في البيان الختامي لاجتماع أستانا 17، “تتعهد الدول بمتابعة العمل مع جميع الأطراف لدعم اللجنة الدستورية السورية”.

وأضاف البيان أن الأطراف “رحبت بالعمل المشترك للإفراج عن المعتقلين في الأيام القليلة الماضية”، مشيراً إلى أن “الإفراج عن المعتقلين سيساعد في تعزيز الثقة بين الأطراف السورية”.

في المقابل، ذكر وفد المعارضة السورية أن النظام السوري “يعرقل ملف المعتقلين ويحتجزهم رهائن عنده لكي لا يتقدم أي خطوة بالحل السياسي”.

النظام يُعرقل

وأضاف وفد المعارضة في مؤتمر صحفي من العاصمة الكازاخية نور سلطان، “ناقشنا مع الأمم المتحدة الخطوات القامة حول طروحات خطوة مقابل خطوة”.

وأشار إلى أن النظام السوري “يريد أن تكون المساعدات عبر الخطوط وليس عبر الحدود”.

وقال الوفد المعارض، “بذلنا كل الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي يُنقذ الشعب السوري”، مؤكداً أن النظام السوري “تسبب بإيقاف اللجنة الدستورية وتعطيل أعمالها”.

وأعرب الوفد المعارض عن أمله بالوصول لانتقال سياسي “يُعيد للشعب السوري حريته وكرامته”.

إقرأ أيضاً: محادثات “أستانا 17”.. موسكو تشدد لأنقرة على أمرٍ هام وتُحدد موعد اجتماع اللجنة الدستورية

وأُعلن عن لقاء قمة للدول الضامنة بمسار أستانا في تموز المقبل في العاصمة الإيرانية طهران، كما تقرر اللقاء التالي من أستانا في النصف الأول من عام 2022.

واختُتمت الجولة السابعة عشرة لما يعرف بـ”مسار أستانا”حول الملف السوري، اليوم الأربعاء في العاصمة الكازاخستانية، بعد يوم على انعقادها بحضور وفود البلدان الثلاثة الضامنة وقف النار في سوريا (روسيا وإيران وتركيا) وممثلين عن النظام والمعارضة، وبمشاركة المبعوث الدولي غير بيدرسن، ووفود مراقبة من الأمم المتحدة والعراق والأردن ولبنان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى