أخبار العالم

عقوبات أمريكية محتملة على الصين بسبب السعودية.. وإدارة ترامب أخفت عن الكونغرس “تفاصيل هامة”

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أنّ الصين قد تتعرض لسلسلة عقوبات أمريكية بسبب تعاون ثنائي جمعها مع المملكة العربية السعودية، فيما لفتت تقارير أخرى إلى أنّ إدارة ترامب أخفت عن الكونغرس “تفاصيل هامة” بهذا الصدد.

وفي التفاصيل، كشفت الصحيفة الأمريكيةٍ، الخميس، أنّ: “واشنطن تستعد لفرض عقوبات على الصين على خلفية تقرير استخباراتي أفاد بأن السعودية استوردت تكنولوجيا الصواريخ الحساسة من الجيش الصيني، وتقوم حالياً بتصنيع صواريخها الباليستية، مما أثار مخاوف جديدة لدى واشنطن من حدوث سباق تسلح في الشرق الأوسط”.

وتعود جذور هذه التحليلات إلى تقرير استخباراتي كشف خلال الساعات الماضية بأنّ المملكة “تقوم بتحركات جديدة لزيادة التعاون العسكري مع الصين في اتجاه أثار غضب إدارة بايدن، وسط أزمة متصاعدة بين واشنطن وبكين”.

عقوبات أمريكية محتملة على الصين

وخلال تصريحاتٍ أدلى بها إلى الصحيفة، قال مسؤولٌ أمريكي مطلع على التقرير إنّ: “الولايات المتحدة تستعد لفرض عقوبات على الجهات الصينية بشأن عمليات نقل الصواريخ، ولكن ليس على المسؤولين أو المؤسسات السعودية”، على حدّ تعبيره.

ونقلت الصحيفة كذلك تصريحاتٍ نُسبت لمستشارين سعوديين قالوا إنّ: “الحكومة السعودية طلبت المساعدة من القوة الصاروخية للجيش الصيني، التي تعدّ الجناح الخاص المكلف بالصواريخ، مشيرين إلى أنّ “هذه المحادثات انتقلت إلى مرحلة الحصول الفعلي على معدات من الجيش الصيني”.

وأضاف المستشارون بأنّ “الجيش الصيني نقل أيضاً دفعات متعددة من صواريخ “دونغ فنغ” الجاهزة منذ حوالي عام 2018 وحتى ربيع هذا العام”.

وفي سياقٍ ذي صلة، قال موقع “آرمز كونترول وونك” إنّ: “صور الأقمار الصناعية التجارية التي التقطتها شركة بلانيت، وحللها باحثون في مركز جيمس مارتن لدراسات عدم الانتشار أنّ السعودية تنتج صواريخاً تعمل بالوقود الصلب في منشأة إنتاج بالقرب من الدوادمي.

إدارة ترامب أخفت عن الكونغرس “تفاصيل هامة”

وفي وقتٍ سابقٍ، أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، بأنّ مجتمع المخابرات الأمريكية كان على علمٍ بالمنشأة وأنّ إدارة ترامب حاولت إخفاء وجود الموقع عن الكونغرس.

اقرأ أيضاً : صور الأقمار الصناعية ومعلومات استخبارية تكشف موقعاً سرّياً في السعودية لصناعة سلاح مع دولة أخرى

شكوك ومخاوف حول عمليات النقل

يُشار إلى أنّ العديد من وكالات المخابرات الأمريكية، قد أثارت شكوكاً ومخاوف حول عمليات النقل، إلا أنّ إدارة بايدن كانت مترددة في فرض عقوبات على السعودية، الشريك الاستراتيجي في المنطقة.

الجدير ذكره، أنّ الولايات المتحدة رفضت في أكثر من مناسبة بيع الصين صواريخ باليستية للسعودية، وفي إحدى المرات رفض متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض التعليق على هذا الموضوع، كما لم يرد المسؤولون الصينيون على الفور على طلبات التعليق.

عقوبات أمريكية محتملة على الصين بسبب السعودية.. وإدارة ترامب أخفت عن الكونغرس "تفاصيل هامة"
عقوبات أمريكية محتملة على الصين بسبب السعودية.. وإدارة ترامب أخفت عن الكونغرس “تفاصيل هامة”

اقرأ أيضاً : محاكاة الحرب العالمية الثالثة 2022 بين روسيا والصين وأمريكا وأوروبا..من أوكرانيا حتى تايوان وإيران!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى