أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

تونس.. تحقيق في تصريحات قيس سعيد بشأن “موعد الاغتيال”

اشترك الان

فتحت النيابة العامة في تونس، اليوم الجمعة، تحقيقاً حول ما أفاد به رئيس البلاد قيس سعيد بأنه رصد مكالمة تضمنت مقترحاً لاغتيال مسؤولين بالدولة.

قيس سعيد يكشف عن مكالمة

وذكرت وكالة “تونس إفريقيا” للأنباء، أن “النيابة العمومية تفتح بحثاً تحقيقياً بخصوص ما صرح به رئيس الدولة حول رصد مكالمة هاتفية، تضمنت مقترح ارتكاب جرائم اغتيال عدد من المسؤولين”.

وكان سعيّد قد صرح أمس الخميس خلال اجتماع لمجلس الوزراء، أنه “على علم بما يُدبرون له في الداخل والخارج وهناك مكالمة هاتفية تتحدث حتى عن يوم الاغتيال”.

وأضاف سعيّد أن “الحرية يجب أن تكون بعيدة عمّا يُدبر من مؤامرات تصل إلى حد الاغتيال”، داعياً التونسيين للانتباه لما “يدبر من قبل بعض الخونة الذين باعوا ضمائرهم للمخابرات الأجنبية لاغتيال عدد من المسؤولين”.

ولم يكشف سعيّد تفاصيل إضافية عن فحوى المكالمة الهاتفية.

وفي آب/أغسطس الماضي، اتهم الرئيس التونسي أطرافاً سياسية مرجعيتها دينية متطرفة بالسعي إلى تدبير ما وصفه بمحاولات يائسة تصل إلى حد التفكير في الاغتيال.

وتمكنت السلطات الأمنيّة التونسية وقتها من الإطاحة بإرهابي خطط لاغتيال الرئيس خلال زيارة كان سيؤديها إلى إحدى المدن الساحلية، الواقعة شرق تونس.

وفي بداية العام الجاري، تحدثت الرئاسة التونسية عن تسلمها طرداً موجّهاً إلى الرئيس قيس سعيد، وأشارت إلى “محاولة تسميم رئيس الجمهورية”.

وأكدت النيابة العامة حينها أن الطرد الذي تلقته رئاسة الجمهورية لا يحتوي على أي مادة خطرة، وذلك بعدما أعلنت الرئاسة توجه مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة إلى المستشفى لإجراء فحوص بعد فتحها للطرد المشبوه.

مواضيع ذات صِلة : دستور 2014 لم يعد صالحاً.. الرئيس التونسي يعتزم تغيير الدستور بـ “حلولٍ قانونية”

وعندما فتحت عكاشة الطرد، شعرت “بحالة من الإغماء والفقدان الكلي لحاسة البصر فضلاً عن صداع كبير في الرأس”، بحسب بيان الرئاسة.

شاهد أيضاً : تصويره بأوضاع غير أخلاقية.. خطف لاعب كرة قدم تونسي وسرقة هاتفه الجوال واستخدام الكاميرا فيه

Untitled 3 17
تونس.. تحقيق في تصريحات قيس سعيد بشأن “موعد الاغتيال”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى