الشأن السوري

روسيا تنسف اللجنة الدستورية بسبب بشار الأسد والمعارضة السورية تقطع عليها الطريق

رد رئيس هيئة التفاوض التابعة لـ المعارضة السورية، أنس العبدة، اليوم الثلاثاء، على التصريحات التي أدلى بها مبعوث الرئاسة الروسية، ألكسندر لافرنتييف، واصفاً إياها بـ “المنفصلة تماماً عن المبادئ الأساسية للقرار الدولي 2254”.

المعارضة السورية تقطع على روسيا الطريق

وعبر سلسلة تغريداتٍ نشرها على تويتر، قال العبدة إنّ: “تصريحات المسؤولين الروس حيال العملية السياسية منفصلة تماماً عن المبادئ الأساسية للقرار الدولي (2254)”، مضيفاً: “مشكلتنا ليست الدستور فحسب، والقرار الأممي أوسع وأشمل من أن يُختزل بالدستور أو رِضى النظام عنه”

وتابع العبدة، مغرداً: “نحن قبلنا الدخول في العملية السياسية، بما فيها مسار اللجنة الدستورية، من أجل التنفيذ الكامل للقرار الدولي 2254 والانتقال السياسي.. لن تقبل قوى الثورة والمعارضة ببقاء مجرم حرب اسمه بشار الأسد في السلطة، وعلى من يتخيل عكس ذلك أن يستفيق من وهمه”، على حدّ تعبيره.

ولفت العبدة إلى أنّ: “القواعد الإجرائية للجنة الدستورية واضحة وصريحة، الخيار الوحيد الموجود أمام من يريد الاستمرار في هذا المسار هو كتابة دستور جديد، ولا بد من تفعيل بقية سلال القرار الأممي كي يستفيق النظام من وهم أن العملية دستورية فحسب”، على حد تعبيره.

ولفت رئيس الهيئة إلى أنّ “المبعوث الدولي، وفي أكثر من مناسبة، حدّد الطرف المسؤول عن التعطيل، والذي هو نظام الأسد، لذلك فإن ما يقوله المسؤولون الروس غير صحيح وغير موضوعي وهو يهدد العملية السياسية برمتها”.

اقرأ أيضاً : رسالة وفد النظام السوري خلال الجولة الخامسة من مفاوضات اللجنة الدستورية يكشفها عضو اللجنة لـ”ستيب”

يُشار إلى أنّ سلسلة تغريدات العبدة وتصريحاته هذه، جاءت رداً على تصريحاتٍ أدلى فيها أمس، مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، والتي هاجم فيها وفد المعارضة السورية إلى اللجنة الدستورية، حيث طالب من خلالها ألا يؤدي الدستور السوري الجديد إلى إبعاد بشار الأسد عن سدة الحكم.

وخلال مقابلة مع وكالة “تاس” الروسية، قال لافرنتييف إنّ “إنشاء الدستور السوري الجديد يجب ألا يهدف إلى تغيير السلطة في ذلك البلد”، مضيفاً أنّ “حكومة النظام راضية عن الدستور الحالي، وفي رأيها لا داعي لتعديله. وإذا رأت المعارضة ضرورة في ذلك يمكن النظر في المقترحات التي تهمها وطرحها على التصويت في استفتاء أو الموافقة عليه بأي صيغة أخرى”.

وتابع قائلاً: “لكن إذا سعى شخص ما إلى هدف وضع دستور جديد من أجل تغيير صلاحيات الرئيس، وبالتالي محاولة تغيير السلطة في دمشق، فإن هذا الطريق لا يؤدي إلى شيء”.

روسيا تنسف اللجنة الدستورية بسبب بشار الأسد والمعارضة السورية تقطع عليها الطريق
روسيا تنسف اللجنة الدستورية بسبب بشار الأسد والمعارضة السورية تقطع عليها الطريق

اقرأ أيضاً : هيئة التفاوض السورية تُعيد انتخاب أنس العبدة رئيساً لها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى