الشأن السوري

الطيران الروسي يقصف تجمعات مدنية في إدلب ليلاً موقعاً ضحايا وإصابات

صعّد الطيران الروسي الحربي، اليوم السبت، من قصفه على تجمعات سكنية للنازحين في محافظة إدلب، موقعاً قتلى وجرحى بين المدنيين. 

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، حسن محمد، إن الطيران الحربي الروسي قام منتصف الليل بارتكاب مجزرة بحق بعض المدنيين بالقرب من جسر الشغور غرب إدلب، وذلك إثر قصف تجمع سكاني ومجمع لخيام النازحين بالصواريخ الفراغية في منطقة النهر الأبيض بريف إدلب الغربي.

وأضاف: إن الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية منطقة مأهولة بالسكان الأصليين والنازحين في النهر الأبيض قرب جسر الشغور غرب إدلب، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين  “إمرأة وطفليها” وإصابة أكثر من 10 مدنيين بجروح معظمها خطيرة.

وأوضح مراسلنا أن غارات جوية روسية ليلية مماثلة استهدفت قريتي مشون وكنصفرة بجبل الزاوية جنوب إدلب، بالتزامن مع غارات جوية على الأطراف الغربية لمدينة إدلب، أدى ذلك لأضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

وأشار إلى أن قصف الطيران الروسي جاء على أرياف محافظة إدلب ليلاً ما تسبب بحالة خوف وذعر لدى المدنيين في المناطق المستهدفة.

إلى ذلك قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة والصواريخ أطراف قرية الفطيرة وحرش بينين والجديدة بأرياف محافظة إدلب الجنوبية والغربية.

فيما ردت فصائل المعارضة السورية على قصف النظام وروسيا للمدنيين باستهدافها بالمدفعية والصواريخ مواقع قوات النظام السوري في الدار الكبيرة وحزارين والملاجة، تزامناً مع استهداف جماعة انصار التوحيد بقذائف المدفعية والصواريخ مواقع للنظام السوري في معسكرات جورين والبركة والمشاريع بريف حماة الغربي.

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية أوقعت نهار أمس الجمعة 3 مدنيين قتلى وتسببت بنفوق عشرات الطيور، إثر استهدافها مدجنة لتربية الطيور في بلدة كفردريان بالقرب من الحدود التركية.

الطيران الروسي يقصف تجمعات مدنية في إدلب ليلاً موقعاً ضحايا وإصابات
الطيران الروسي يقصف تجمعات مدنية في إدلب ليلاً موقعاً ضحايا وإصابات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى