أخبار العالم

تقرير سري أممي يفضح تحركاً إيرانياً ويكشف الغطاء عن ميناء يعد مصدراً لآلاف قاذفات الصواريخ والمدافع

كشفت لجنة خبراء تابعة لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن في مسودة تقرير سري لها، أن القوارب الخشبية الصغيرة ووسائل النقل البري، استخدمت في محاولات لتهريب أسلحة مصنوعة في روسيا والصين وإيران على طول الطرق المؤدية إلى اليمن، والتي يحاول الجيش الأمريكي إغلاقها منذ سنوات.

تقرير سري يوثق تفاصيل تحرك إيراني

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” في تقريراً لها إنه من المحتمل أن يكون ميناء واحد في إيران، هو مصدر الآلاف من قاذفات الصواريخ والمدافع الرشاشة وبنادق القنص وغيرها من الأسلحة التي صادرتها البحرية الأمريكية في بحر العرب خلال الأشهر الأخيرة.

تقرير سري
تقرير سري أممي يفضح تحركاً إيرانياً ويكشف الغطاء عن ميناء يعد مصدراً لآلاف قاذفات الصواريخ والمدافع

وبحسب الصحيفة، فإن تقرير الأمم المتحدة يقدم أول دليل تفصيلي على شحنات أسلحة محددة مرتبطة بميناء “جاسك”، رغم أن مسؤولون أمريكيون قالوا سابقاً إن الميناء استُخدم كنقطة انطلاق للحرس الثوري الإيراني لبعض الوقت.

ونقلت عمّا وصفته بـ”التقرير السري للأمم المتحدة” إنه يقدم أدلة مفصلة عن أن طهران تصدر بالفعل أسلحة إلى اليمن وأماكن أخرى.

وقال تقرير الأمم المتحدة نقلاً عن مقابلات مع أطقم قوارب يمنية وبيانات من أدوات ملاحية تم العثور عليها على متن تلك القوارب، إن الأخيرة غادرت من ميناء “جاسك” الإيراني على بحر عمان.

وكان ميناء “جاسك“، أو ما يعرف باسم “بندر جاسك” يصدر لعقود عدة الفواكه والخضروات إلى عدة دول مجاورة، ولا سيما عُمان.

كما بدأ الميناء في عام 2008، باستضافة قاعدة بحرية، كما افتتحت هناك محطة لتصدير النفط العام الماضي.

وذكر التقرير أن استمرار قدرة الحوثيين في اليمن على الحصول على أسلحة مهربة ساعد في دعم الجماعة في حرب أهلية استمرت سبع سنوات، على الرغم من تدخل السعودية والتحالف العربي الذي استخدم القوة الجوية لقصف مواقع المتمردين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى