شاهد بالفيديو

شاهد||طائرة بدون طيار توثق لحظة إمطارها القنابل على المدنيين في المكسيك وهروبهم بالغابة

اشترك الان

تداولت وسائل إعلام عالمية، اليوم الخميس، مقطعاً مصوراً وثقته طائرة بدون طيار في المكسيك، يظهر لحظة إمطارها القنابل على المدنيين الآمنين، وهروبهم في الغابة بين الأشجار.

– استهداف المدنيين في المكسيك

وفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن كارتل المخدرات استخدموا طائرات بدون طيار لإلقاء متفجرات على السكان المطمئنين في غابات تيبالكاتيبيك.

وقالت الصحيفة البريطانية في تقريرها: “حلقت الطائرات بدون طيار، التي تسيطر عليها مجموعة خاليسكو نيو جينيريشن كارتل (CJNG)، فوق أكواخ ناس آمنيين قبل أن تمطر عليهم المتفجرات على أرضية الغابة في ولاية ميتشواكان”. 

وتُظهر اللقطات المروعة منظراً جوياً لغابة كثيفة حيث يتم تعليق قماش مشمع أزرق يغطي سلسلة مما يبدو أنها أكواخ أو أكواخ مؤقتة.

بعد ثوانٍ، انفجرت قنبلة ويمكن رؤية عدد من الأشخاص وهم يندفعون بعيداً عن الانفجار بحثاً عن الأمان حيث بدأت لفائف الدخان في الارتفاع من أرضية الغابة.

ثم تركت الطائرة بدون طيار المزيد من المتفجرات على الناجين قبل أن يسقطها سكان الغابة. 

يمثل الهجوم الأحدث في سلسلة من الاعتداءات الوحشية على سكان ميتشواكان التي تشهد تصاعد العنف، والذي يُنسب في الغالب إلى CJNG.

ظهرت لقطات الهجوم بعد أسابيع فقط من إعلان مدينة تشينيكويلا القريبة في ميتشواكان أن ما يقرب من نصف سكانها قد فروا، والعديد منهم بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة، هرباً من عنف العصابة.

كما استخدمت الطائرات بدون طيار في هجمات ديسمبر / كانون الأول، في تشينيكويلا مما أدى إلى نزوح جماعي للمدنيين وضباط الشرطة على حد سواء.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مجزرة ضحيتها مدنيين وراقصات في أعنف ولايات المكسيك

تعتبر “CJNC” واحدة من أقوى منظمتين إجراميتين في المكسيك، جنباً إلى جنب مع Joaquín ‘El Chapo’ Guzman’s Sinaloa Cartel. 

يُزعم أن هجمات الطائرات بدون طيار التي تم توثيقها استهدفت سكان البلدة الذين شاركوا في معركة قصيرة بالأسلحة النارية مع أعضاء الكارتل الذين كانوا يحاولون السيطرة على المنطقة في وقت سابق.

ووفقاً للسلطات المحلية، أصيب شخص واحد نتيجة الهجوم، لكن البلدات الصغيرة ومساكن الغابات في ميتشواكان تعاني بشكل مستمر من القتال مع العصابات المتنافسة لفرض سيطرتها على الأراضي.

وبحسب ما ورد طلبت رئيسة بلدية تيبالكاتيبيك، مارثا لورا ميندوزا، الأسبوع الماضي، المساعدة من السلطات المكسيكية في استعادة الأمن في المنطقة التي مزقتها أعمال العنف. 

ونقل موقع “إل باييس” الإخباري المكسيكي عن ميندوزا قولها: “إن هذه هي البلدية الوحيدة التي يوجد فيها أكثر من 3000 نازح”، مشيرةً إلى أنه “في تيبالكاتيبيك، عشنا أربعة أشهر من انعدام الأمن”. 

يبلغ عدد سكان الولاية أقل من خمسة ملايين نسمة، ولكن بها أعلى معدلات القتل في البلاد.  

في المتوسط، تم إعدام أكثر من سبعة أشخاص في ميتشواكان يومياً من يناير إلى أكتوبر 2021 وحدها مع ما مجموعه 2234 جريمة قتل مسجلة، وفقاً لإل سول دي موريليا.

في غضون ذلك ، تُظهر بيانات حكومية اختفاء 4242 شخصاً في الولاية منذ عام 1964 – منها 952 حالة اختفاء حدثت في العام الماضي.

والجدير ذكره أنه وفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن محطة “إيماجين تي في” الإخبارية المكسيكية، فإن بعض سكان تشينيكويلا الفارين من غزو الكارتل انتقلوا إلى ولاية كوليما المجاورة، بينما وجد بعضهم الآخر في الهجرة إلى الولايات المتحدة ملاذاً آمناً.

شاهد||طائرة بدون طيار توثق لحظة إمطارها القنابل على المدنيين في المكسيك وهروبهم بالغابة
شاهد||طائرة بدون طيار توثق لحظة إمطارها القنابل على المدنيين في المكسيك وهروبهم بالغابة

اقرأ أيضاً : البلد الأغرب في القارة الأمريكية مهدد بالغرق .. المكسيك ثراء لا يعرفه العالم والمصدر !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى