أخبار العالم

أمريكا تحدد موعد غزو روسي لأوكرانيا والخطة التي ستنفذها موسكو لخلق الذريعة

أثير الجدل دولياً، مساء أمس الجمعة، بعد حديث البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن غزو روسي وشيك لأوكرانيا، ما دفع سفارة موسكو بواشنطن للتعليق على الأمر.

الكرملين يرد على معلومات غزو روسي لأوكرانيا

وأصدرت السفارة الروسية في واشنطن بيانا قالت فيه إن “تصريحات البيت الأبيض بشأن توقيت “غزو روسي لأوكرانيا هي تزوير وهدفه الضغط الإعلامي”.

وأوضح البيان أن الإعداد المزعوم لروسيا لذريعة معينة لغزو أوكرانيا، تعتبر هذه المعلومات مغلوطة ومزورة وتهدف إلى زيادة الضغط الإعلامي.

ودعت السفارة في بيانها الولايات المتحدة للعمل بشكل جوهري على الضمانات الأمنية على أساس مسودات المعاهدات التي اقترحتها روسيا وشددت على أن “موسكو تؤيد حلاً دبلوماسياً لجميع المشاكل الدولية”.

أمريكا تتحدث عن موعد وشيك

وكانت اتهمت الحكومة الأمريكية روسيا بخلق ذريعة للقيام باجتياح محتمل لأوكرانيا، في أحدث تصعيد للتوترات بين القوتين العظيمتين.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، الجمعة، أن روسيا نشرت عناصر مدربين على المتفجرات لتنفيذ عملية “مموهة” لإيجاد ذريعة لغزو أوكرانيا.

وجاءت التصريحات كشفاً لخلاصات استخباراتية أمريكية غداة اتهام مستشار الأمن القومي جيك سوليفان روسيا بـ “الإعداد لخيار اختلاق ذريعة لغزو” أوكرانيا.

وقالت ساكي للصحافيين إن روسيا قد تبدأ العملية قبل “عدة أسابيع من غزو عسكري قد ينطلق بين منتصف كانون الثاني/يناير ومنتصف شباط/فبراير”.

وأضافت المسؤولة “لدينا معلومات تشير إلى أن روسيا قامت بالفعل بتجهيز مجموعة من العناصر للقيام بعملية مموهة في شرق أوكرانيا”.

وتابعت المسؤولة الأمريكية “تشير معلوماتنا أيضاً إلى أن جهات تأثير روسية بدأت بالفعل باختلاق استفزازات أوكرانية في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الحكومي لتبرير التدخل الروسي واثارة انقسامات في أوكرانيا”.

اقرأ أيضاً : البيت الأبيض والبنتاغون يتحدثون عن بدء الخطة الروسية لغزو أوكرانيا والقرار بمكتب بوتين

أوروبا تتجهز

يزال الأوروبيون يأملون في إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالعودة عن خططه المتعلقة بأوكرانيا، لكنهم بدأوا الجمعة التحضير لعقوبات “شديدة”.

وحذرت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت روسيا من العواقب في حال شنت هجوما على أوكرانيا.

وقالت: “ليس لروسيا حق النقض عندما يتعلق الأمر بقضايا التحالف، ولا يمكنها ابتزازنا هنا أيضاً، وبين الخطوط الحمراء والمناوشات العسكرية، هناك هامش كبير يجب استغلاله، ويجب أن نستنفد كل الوسائل لتهدئة هذا الصراع”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي ترأس بلاده حالياً الاتحاد الأوروبي:  “لدينا رغبة في ردع روسيا وفي التوصل إلى تقارب في التحليل وتصميم جماعي على العمل والإرادة لجعل صوت الاتحاد الأوروبي مسموعاً”.

ومن جانبها ناقشت الولايات المتحدة مع شركات طاقة خطط الطوارئ لتوريد الغاز الطبيعي الأوروبي في حال اندلاع صراع بين روسيا وأوكرانيا، وهو ما يؤكد الاستعداد الحقيقي للدول الكبرى لمواجهة غزو روسي لأوكرانيا.

أمريكا تحدد موعد غزو روسي لأوكرانيا والخطة التي ستنفذها موسكو لخلق الذريعة
أمريكا تحدد موعد غزو روسي لأوكرانيا والخطة التي ستنفذها موسكو لخلق الذريعة

اقرأ أيضاً : روسيا تعلن وصول محادثاتها مع أوكرانيا لطريق مسدود وتجهّز خياراتها العسكرية وتخضع جيشها للتفتيش المفاجئ (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى