أخبار العالمسلايد رئيسي

الاستخبارات الإيرانية تعتقل ابنة شقيقة خامنئي بسبب أرملة شاه إيران السابق ومصير مجهول ينتظرها

اعتقلت الاستخبارات الإيرانية، ابنة شقيقة المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بسبب أرملة آخر شاه حكم البلاد، فيما لا تزال المعلوماتُ عنها “شبه معدمة” ولا يُعرف ما هو مصيرها.

الاستخبارات الإيرانية تعتقل ابنة شقيقة خامنئي

وفي التفاصيل، أفادت وسائل إعلامٍ إيرانية معارضة نقلاً عن أحد أشقاء المعتقلة (ابنة شقيقة المرشد الأعلى علي خامنئي)، أنّها اعتقلت على خلفية مشاركتها في احتفال نُظّم عبر شبكة الإنترنت كانت قد أثنت فيه على أرملة شاه إيران السابق، وذلك على الرغم من مرور أشهرٍ على مشاركتها تلك.

اقرأ أيضًا: بالفيديو || خامنئي يجهش بالبكاء في حديثه عن قاسم سليماني

 

ونقلت قناة “إيران إنترناشونال” التلفزيونية، التي تتخذ من العاصمة البريطانية مقرّاً لها، عن محمود مراد خاني وهو شقيق المعتقلة فريدة مراد خاني، قوله إنّ “قوات الأمن اعتقلت فريدة خاني الناشطة المناهضة لعقوبة الإعدام، يوم الخميس الماضي”، معرباً عن القلق الذي يساوره حيال المصير المجهول الذي ينتظر شقيقته التي “لا أخبار عنها” سوى أنّها تتواجد حالياً في “سجن إوين” الكائن في العاصمة طهران، والذي يخضع لسيطرة وزارة الاستخبارات.

بدورها، ذكرت وكالة أنباء “هرانا” الإيرانية، أنّ مراد خاني، قد أوقفت وهي في طريقها إلى منزلها ثم شرعت قوات الأمن في تفتيش منزلها وصادرت أغراضها الشخصية.

من جانبها، نشرت وكالة “فرانس برس” الفرنسية” تقريراً أشارت فيه إلى أنّ التفاصيل معدمة حتى الآن حول الأسباب التي أدت إلى “الاعتقال المفاجئ”، لكنّ مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أشاروا إلى ظهورها أخيرا في أكتوبر 2021 خلال مكالمة بالفيديو تشيد فيها مراد خاني بفرح ديبا، أرملة الشاه.

الجدير ذكره، أنّ فريدة مراد خاني هي ابنة “بدري” شقيقة المرشد الأعلى الإيراني خامئني، ويُعرف عنها أنّها وقعت في خلافٍ كبيرٍ مع عائلتها في الثمانينات وهربت حينها إلى العراق حين كانت الحرب بين البلدين في ذروتها، حيث انضمت إلى زوجها رجل الدين المنشق، علي طهراني.

 

اقرأ أيضًا:خامنئي يكشف مصير قاتلي سليماني وعلاقته بفرار أمريكا من أفغانستان والانسحاب من العراق

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى