منوعسلايد رئيسي

في خطوة لعلاقات مبشرة.. تركيا ترفع الحظر عن وسائل الإعلام السعودية والإماراتية

رفعت السلطات التركية، اليوم الخميس، الحظر عن عدد من وسائل الإعلام السعودية والإماراتية، بعد إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن نيته لزيارة البلدين في فبراير/شباط المقبل.

تركيا ترفع الحظر عن وسائل الإعلام السعودية

وشمل قرار رفع الحظر عن وسائل الإعلام “وكالة الأنباء السعودية” الرسمية (واس)، و”وكالة أنباء الإمارات” الرسمية (وام)، ومواقع صحف “الرياض” و”عكاظ” و”سبق” السعودية، وموقع “العربية”، وموقعي صحيفتي “البيان” والاتحاد” الإماراتيتين، إضافة إلى “بوابة العين” الإخبارية، وغيرها.

ويتزامن القرار التركي برفع الحظر عن وسائل إعلام البلدين مع تحسّن علاقات أنقرة مع العديد من بلدان المنطقة، وأبرزها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وأعلنت وسائل إعلام تركية عن زيارة أردوغان المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة خلال الشهر المقبل.

وستكون هذه زيارة أردوغان الأولى إلى المملكة منذ اغتيال الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده، في مدينة إسطنبول التركية، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2018.

اقرأ أيضاً:واشنطن تتحدث عن “السلوك المستقبلي” للسعودية وعقوبات مؤجلة

حجب متبادل للمواقع الإخبارية

وتأتي هذه الخطوة بعد أن حجبت السلطات التركية وسائل إعلام سعودية وإماراتية، في شهر نيسان من عام 2020 رداً على حجب مواقع حكومية تركية في السعودية وذلك بعد أربعة أسابيع من اتهام الادعاء التركي 20 سعودياً بقتل الصحفي، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية في اسطنبول، ما أدى إلى توتر العلاقات بين أنقرة والرياض.

وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة الإندبندنت باللغة التركية ومقره بريطانيا، الذي تديره شركة سعودية، أحد المواقع التي تم حظرها في خطوة قال رئيس تحريره إنها تعكس التوتر السياسي بين السعودية وتركيا.

وشاهد مستخدمو الإنترنت في تركيا، الذين يحاولون الوصول إلى موقعي وكالة الأنباء السعودية ووكالة أنباء الإمارات وأكثر من 12 موقعا آخر، رسالة تقول إن هذه المواقع تم حظرها بموجب قانون يحكم المنشورات على الإنترنت في تركيا.

اقرأ أيضاً:كوكسال بابا .. بطل تركيا بالملاكمة 4 مرات والبائس الذي أضحك العالم.. هل سيفارق الحياة قريباً؟

وكانت السعودية قد حجبت عدداً من المواقع الإعلامية التركية بما في ذلك موقع هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (تي.آر.تي)، ووكالة الأناضول للأنباء المملوكة للدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى