شاهد بالفيديو

الدفاع الأمريكية ترفع السرية عن مقطع فيديو أثار جدلاً بعد نزاع قانوني قادته صحيفة

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية، شريطاً مصوراً لضربة نفذتها طائرة مسيرة في أغسطس/آب الماضي بالعاصمة الأفغانية كابل، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين.

الدفاع الأمريكية ترفع السرية عن مقطع فيديو

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، يقدم المقطع المصور تفاصيل جديدة حول العمليات التي أجريت في الأيام الأخيرة من حرب أفغانستان قبل الانسحاب الأمريكي.

ورفعت السرية عن هذا المقطع بعد نزاع قانوني قادته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

ماذا تضمن فيديو الدفاع الأمريكية!؟

الصحيفة الأمريكية، أوضحت أن طائرتان من دون طيار، التقطتا صوراً حرارية ملونة بالأبيض والأسود، لزاماراي أحمدي -عامل إغاثة أمريكي- وهو يقود مركبته إلى منزله في كابل في 29 أغسطس الماضي.

ويظهر في المقطع المصور عدد من الناس المدنيين قبل أن يضرب صاروخ “هيلفاير” مركبة أحمدي، والتي أصبحت ككرة نارية عملاقة ضخمة، مما أسفر عن وفاته و9 أشخاص آخرين بينهم سبعة أطفال.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في حينها أن الانفجار اللاحق قدم على وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة في السيارة، فيما بعد أظهرت مقاطع للمراقبة أن أحمد كان ينقل عبوات المياه وليس المتفجرات.

ووفقاً للصحيفة الأمريكية، فإنه وبعد أيام من نشر تحقيقات إعلامية تلقي بظلال من الشك على مزاعم البنتاغون، أقرّ وزير الدفاع لويد أوستن بأن الضربة كانت “خطأ فادحاً”.

وأكد أوستن أنه لا يوجد دليل على أن أحمدي، الذي كان يعمل مع منظمة مساعدات غذائية مقرها كالفورنيا، كان يعمل كـ”متشدد إسلامي”.

الدفاع الأمريكية ترفع السرية عن مقطع فيديو أثار جدلاً بعد نزاع قانوني قادته صحيفة
الدفاع الأمريكية ترفع السرية عن مقطع فيديو أثار جدلاً بعد نزاع قانوني قادته صحيفة

اقرأ أيضاً : كيف كانت الليلة الأولى في كابل بعد سقوطها بيد حركة طالبان.. أحداث متسارعة وتحوّل جذري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى