الشأن السوريسلايد رئيسي

محمد بن سلمان يناقش الملف السوري مع مبعوث بوتين في سوريا.. فماذا جرى

التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، مع مبعوث بوتين إلى سوريا والذي وصف بأنه صاحب القرار الأول بعد بوتين في سوريا.

بن سلمان يلتقي مبعوث بوتين إلى سوريا

وذكرت وسائل إعلام سعودية، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التقى مبعوث بوتين إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف.

وأوضحت ذات المصادر بأن اللقاء جاء لبحث آخر المستجدات في الملف السوري الذي شهد جموداً مؤخراً في العملية السياسية بعد فشل جولات اللجنة الدستورية السورية الستة وتوقف باقي عمليات التفاوض مع استمرار الدعم الروسي للنظام السوري ورأيسه بشار الأسد.

اقرأ أيضاً|| إيران تتحدث عن نشاط ستستأنفه في السعودية بعد توقفٍ دام 6 سنوات.. واختلافات مهمة في فيينا

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بأنه قد حضر الاجتماع وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني السعودي، الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ورئيس الاستخبارات العامة السعودية، خالد بن علي الحميدان.
كما حضره من الجانب الروسي مبعوث وزير الخارجية مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السفير ألكسندر كينشاك.

موقف سعودي ثابت

وتعتبر السعودية واحدة من أكثر الدول العربية التي حافظت على موقفها الثابت في الملف السوري منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وجددت السعودية موقفها قبل أقل من شهر حين تحدث السفير السعودي، عبد الله المعلمي ةهاجم نظام الأسد خلال اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذّب روايته في أن الحرب في سوريا قد انتهت.

وأشار المعلمي إلى أن النظام حول بلاده إلى دمارًا، بعد أن سلّط عليها ميليشياته والميليشيات التابعة لإيران.

اقرأ أيضاً|| بالفيديو|| كلمة نارية من السفير السعودي لدى الأمم المتحدة في رده على قرار دولي حول “الشذوذ الجنسي”

وقدمت السعودية دعماً لهيئة التفاوض المعارضة واستضافتها مراراً على أرضها وقدمت تسهيلات بهدف مساعدة المعارضة السورية على تهيئة الضروف المناسبة لها من أجل التفاوض مع النظام السوري وفق بيان الأمم المتحدة 2254.

يأتي الاجتماع السعودي الروسي بالوقت الذي أعادت فيه عدد من الدول العربية علاقتها بالنظام السوري من خلال فتح سفاراتها وطرح إعادة مقعد سوريا بالجامعة العربية للحكومة السورية.

وطرحت بعض الدول العربية مشروعاً لإعادة تأهيل النظام السوري عربياً وإعادة إلى المحيط بهدف إبعاده عن إيران، وهو الأمر الذي استبعده النظام السوري نفسه من خلال التأكيد على رد الجميل لإيران واستمرار العلاقات معها رغم كل الظروف.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى