خبر عاجل

روسيا تهدد أمريكا إذا رفضت مطالبها الأمنية والأخيرة تضعها أمام خيارين أحدهما الحرب

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن الوزير سيرغي لافروف أبلغ نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن بأن واشنطن ستواجه عواقب وخيمة إذا تجاهلت مطالب موسكو الأمنية.

وكان لافروف قد قال: إن الوفد الأمريكي لم يقدم أي حجج لتبرير الموقف الأمريكي بشأن خطة روسيا المزعومة لغزو أوكرانيا في اجتماع جنيف، لم تكن هناك سوى مخاوف.

وأضاف لافروف عقب محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: “لم أسمع حجة واحدة اليوم من شأنها أن تثبت موقف الولايات المتحدة بشأن ما يحدث على الحدود الروسية الأوكرانية، فقط مخاوف”.

وتابع: “لا أستبعد احتمال أن تكون كل هذه الهستيريا، التي يروج لها زملاؤنا الغربيون الآن، تهدف إن لم تكن إلى إثارة نوع من العمل العسكري الأوكراني في دونباس، ثم على الأقل للتستر على سياسة التخريب الشامل لنظام كييف من اتفاقيات مينسك”.

بدوره كان قد قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن على روسيا الاختيار بين الدبلوماسية والنزاع، مشيراً إلى أن بلاده مستعدة لكلا السيناريوهين

وأضاف: لقد شرحت عددا من الأفكار الخاصة بخفض التوتر وتعزيز الأمن، التي وضعناها خلال المشاورات مع حلفائنا وشركائنا. نؤمن بأنه يمكننا التوصل إلى موقف مشترك بناء على مبدأ الخطوات المتبادلة.

وتابع: “إننا جميعا متمسكون على نحو متساو بسبيل الدبلوماسية والحوار لمحاولة حل الخلافات بيننا. لكننا نتعهد، إذا تبين أن هذا الأمر مستحيل وفي حال مواصلة روسيا عدوانها على أوكرانيا، بالرد بشكل موحد وسريع وصارم”. 

يذكر أنّ روسيا قدمت ورقة مطالب من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الناتو مقابل منع التصعيد مع أوكرانيا وسحب الحشود الروسية العسكرية من الحدود.

n00974783 b

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى