الشأن السوريسلايد رئيسي

الاشتباكات على أشدها لليوم الثالث بين قوات قسد وتنظيم داعش مخلفةً قتلى وجرحى

ازادات خلال الساعات الماضية وتيرة الاشتباكات بين قوات قسد وعناصر تنظيم داعش في حي غويران بمدينة الحسكة بعد تمكن قوات قسد من حصر رقعة الاشتباكات بداخل الحي المذكور فقط.

الاشتباكات على أشدها بين قوات قسد وتنظيم داعش

وفي التفاصيل، أفادت مراسلة وكالة “ستيب” الإخبارية، نور الجاسم، بأنّ عشرات العوائل قد علقت داخل حي غويران نتيجة انسداد جميع الطرق وعدم قدرتهم على الخروج لوجود قنّاصين تابعين لقوات “قسد” وخلايا داعش منتشرين بشكلٍ سرّي داخل حي غويران ومحيط سجن الصناعة وسط تفاقم وضعهم الإنساني.

وفقد خمسة عناصر من قوات قسد، اليوم السبت، حياتهم جرّاء الاشتباكات الدائرة، من بينهم إعلامي يعمل بمركز الإعلام العسكري التابع لقوات “قسد” برصاص خلايا تنظيم داعش خلال تغطية المعركة بين الطرفين.

واستهدف الطيران التّابع للتحالف الدولي صوامع حي غويران بالأسلحة الرشاشة بعد تسلل مجموعة من عناصر تنظيم داعش إلى داخل صوامع الحبوب بالحي.

اشتباكات عنيفة لليوم الثالث

ولليوم الثالث على التوالي، تفشل قوات قسد من إعادة السيطرة على الوضع الأمني بالحسكة بشكلٍ عام وحي غويران والزهور بشكلٍ خاص نتيجة انتشار وتوزع خلايا التنظيم  في معظم الأبنية المتواجدة داخل الحي والقريبة من محيط السجن رغم استقدام قسد تعزيزات من القوات الخاصة من ريف دير الزور والرقة إلى محيط حي غويران داخل المدينة.

ويرى أهالي المنطقة الذين نزحوا من الحي بوقتٍ سابق أن خلايا التنظيم تمتلك شبكة أنفاقٍ تمكنها من إدخال وإخراج الخلايا إلى الحي ومحيطه نتيجة ازدياد أعدادهم وحدّة الاشتباكات، وامتلاكهم ذخيرةً للأسلحة الفردية والمتوسطة بالإضافة إلى إصرارهم على تحرير سجناء سجن الصناعة الذي يضم قرابة 4500 معتقلاً من عناصر وقيادات تنظيم داعش.

اقرأ أيضًا: قسد تبدأ عملية اقتحام لـ سجن غويران بالحسكة بإسناد من التحالف الدولي جواً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى