الصحة

منها تنظيف القناة الهضمية.. فوائد مذهلة لتناول زبدة الجوز إليك أهمها

 

زبدة الجوز هي معجون سهل الفرد يصنع من حبات الجوز وتتسم زبدة الجوز باحتوائها على كمية وفيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، وتعد زبدة الجوز أكثر أنواع زبدة المكسرات غنى بهذه الدهون على الإطلاق. قد يكون لهذه الزبدة فوائد عديدة للجسم، تعزى غالبيتها لمحتواها من الدهون الصحية.

 

ميزات زبدة الجوز

بالمقارنة مع غيرها من أنواع زبدة المكسرات، تحتوي زبدة الجوز على كمية بروتين وألياف أقل من تلك الموجودة في أنواع زبدة المكسرات الأخرى، وكذلك تحتوي زبدة الجوز على كمية دهون أكبر من تلك التي قد تحتوي عليها أنواع زبدة المكسرات الأخرى.

ومن الممكن الحصول على زبدة الجوز الجاهزة من المتاجر، أو يمكن إعداد هذه الزبدة في المنزل بسهولة، وتستطيع تناول هذه الزبدة بعدة طرق؛ كأن يتم فرد كمية قليلة منها على قطعة توست أسمر، أو أن تتم إضافة القليل منها إلى الحلويات.

فوائد زبدة الجوز

خفض الكولسترول ودعم القلب

إحدى أبرز فوائد زبدة الجوز للصحة ترتبط تحديدًا بالقلب والشرايين، فالجوز غني بالدهون الصحية غير المشبعة، مثل حمض الألفا – لينولينيك (ALA – alpha – linolenic acid)، والذي يعد أحد أنواع أحماض أوميغا 3 الدهنية.

كما يجب التنويه إلى أن الجوز الذي تصنع منه هذه الزبدة يحتوي على أعلى نسبة أحماض أوميغا 6 وأحماض أوميغا 3 ضمن كافة أنواع المكسرات عمومًا.

ونظرًا لوفرة الدهون الصحية في الجوز، يمكن لتناول زبدة الجوز الطبيعية أن يساعد على:

تقليل منسوب الكولسترول الضار في جهاز الدوران، ورفع منسوب الكولسترول الجيد في المقابل.

تحسين وظائف الأوعية الدموية.

مقاومة الالتهابات عمومًا.

لذا، فإن تناول زبدة الجوز قد يجعلك أقل عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية.

تعزيز الإدراك وتحسين صحة الدماغ

وتحتوي زبدة الجوز المصنوعة من الجوز النيء الطبيعي على مزيج مميز من المغذيات الهامة لصحة الدماغ، مثل: أحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل حمض الألفا – لينولينيك، واليود، والسيلينيوم.

اقرأ أيضاً:

هل تساعد الزيوت الطبيعية في تكبير الثدي.. إليك أهمها وطريقة استخدامها

لذا يمكن لتناول هذه الزبدة باعتدال أن يدعم صحة ووظائف الدماغ نظرًا لقدرة تركيبتها الطبيعية على:

تحسين الذاكرة، ورفع مستويات التركيز.

تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض اضطرابات الإدراك، مثل: الخرف، والصرع.

تعزيز الصحة الإنجابية للرجال والنساء

 

وتساعد على دعم الصحة الإنجابية لكلا الجنسين، إذ قد يساهم تناول الجوز والزبدة الطبيعية المصنوعة منه في:

رفع مستويات خصوبة الرجال، من خلال تعزيز صحة الحيوانات المنوية فيما يتعلق بالآتي: السرعة، والكمية، والجودة، والقدرة على الحركة.

دعم صحة الحمل بعد حصوله، من خلال إمداد الحامل بكمية جيدة من فيتامينات المجموعة ب، والتي قد تساعد على دعم النمو الصحي للجنين.

تقوية عظام الجسم

قد تساعد زبدة الجوز على تعزيز الحالة الصحية لعظامك، فالجوز الذي تصنع منه الزبدة يحتوي على مغذيات هامة للعظام، مثل:

النحاس: يساعد هذا المعدن على تصنيع الكولاجين والإيلاستين الهامين لتجدد أنسجة الجسم المختلفة كأنسجة العظام، كما أن نقص النحاس الحاد غالبًا ما يرتبط بترقق العظام وارتفاع فرص إصابتها بهشاشة العظام.

المنغنيز: يساعد هذا المعدن على تعزيز امتصاص الكالسيوم الهام للعظام، كما يمكن لهذا المعدن أن يقلل فرص الإصابة بمرض هشاشة العظام، بالأخص عند تناوله مع النحاس والكالسيوم.

معادن ومغذيات أخرى، مثل: معدني النحاس والفوسفور الهامين للحفاظ على صحة العظام، والأحماض الدهنية الصحية التي قد تعزز امتصاص الكالسيوم.

اقرأ أيضاً:

بحث طبي جديد.. تمرين بسيط وشائع يحمي من السكتة الدماغية والذبحة القلبية

تعزيز جمال الشعر ونضارة البشرة

يمكن لتناولها أن يعود على جمال شعرك وبشرتك بفوائد عديدة، إذ تحتوي زبدة الجوز على:

 

فيتامينات هامة للبشرة، مثل فيتامين هـ، والذي قد يساعد على حماية البشرة من أضرار الشوارد الحرة.

منسوب مرتفع من الدهون الصحية ومضادات الأكسدة ومغذيات أخرى هامة، وهذه قد تساعد على: تقوية البصيلات، وعلاج القشرة.

اقرأ أيضاً:

دواء هيدروكينون لتبييض البشرة وإزالة التصبغات.. طرق الاستخدام والآثار الجانبية إليك أهم المعلومات

تنظيف القناة الهضمية من الفضلات

يمكن لتناول زبدة الجوز بوتيرة منتظمة وبكميات معتدلة أن يساعد على تحسين صحة جهازك الهضمي، من خلال:

تحسين قدرة القناة الهضمية على التخلص من السموم والفضلات المتراكمة فيها، وتخفيف حدة الإمساك.

تعزيز أعداد بعض السلالات البكتيرية النافعة في الأمعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى