أخبار العالمسلايد رئيسي

شاهد سلاح متطور بيد تركيا سيغيّر ميزان القوى في المنطقة

تركز أنقرة خلال الآونة الأخيرة، على تعزيز على تعزيز قواتها الدفاعية على مختلف الأصعدة، بما فيها السلاح البحري، والذي تشكل الغواصات فيه حجر زاوية.

سلاح متطور بيد تركيا

ومن الملاحظ خلال الآونة الأخيرة أزدياد اهتمام أنقرة بالغواصات من طراز Reis (Type 214 TN)، التي يكلف شراؤها ملياري دولار.

 

ومن المفترض ان البحرية التركية وبعد تسلمها لهذا الطراز من الغواصات سيكون بإمكانها تغيير ميزان القوى لصالحها في منطقة المياه المجاورة بأكملها، بما يتضمن البحر الأسود.

اقرأ أيضًا: سلاح بريطاني تلقته أوكرانيا سيقلب موازين المعركة مع روسيا وأردوغان يدخل على خط الأزمة

 

محطة طاقة مستقلة عن الهواء

وعلى عكس الغواصات التي تعمل بالديزل والكهرباء العاملة في الوقت الحالي لدى الأسطول التركي، فإنّ الغواصات الجديدة فيها “محطة طاقة مستقلة عن الهواء، مما يقلل من الضوضاء أثناء حركة الغواصات ويزيد من وقت تواجدها تحت الماء”.

يُشار إلى أنّ غواصات “أر أي آي أس”، العاملة على نظام وقود مجرب لشركة “HDW” الألمانية، والنظام المذكور يعتمد على الوقود في هذا الطراز من الغواصات بالبقاء في المسيرة لفترة طويلة.

ومن المقرر أن يتم اللجوء إلى تسليحها بطوربيدات 533 ملم (المنتج الألماني DM2A4 ،AKYA المحلي وMK48 Mod 6AT) ، والصواريخ المضادة للسفن (Harpoon، وربما صواريخ ATMACA المضادة للسفن المحلية) والألغام.

أما فيما يتعلق بمسألة بناء 6 غواصات من طراز “أر أي آي أس”، في حوض بناء السفن التركي في غولتشوك.

وفي شهر مارس آذار الماضي، تمّ إطلاق أول غواصة، ومن المقرر أن يبدأ تشغيلها في عام 2022، من المقرر أن يتم تشغيل بقية الغواصات على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وبحسب ما ذكرته المجلة الفرنسية Naval News، سيؤدي ظهور أسطول غواصات محدث في تركيا إلى تغيير ميزان القوى على طول محيط الحدود البحرية للبلاد بالكامل.

وفي سياقٍ ذي صلة، اعربت أنقرة في وقتٍ سابق انها بصدد من 4 إلى 6 غواصات خاصة بها من مشروع MILDEN، التي من المقرر أن تحل محل الغواصات القديمة من طراز 209/1200.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى